أنقرة: نرفض الاتهامات الألمانية بحق الأئمة الأتراك

بغداد - العالم الجديد

أعلن مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي، الجمعة 17 فبراير/ شباط، رفض بلاده للاتهامات التي وجهت مؤخرا إلى الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في ألمانيا.

 

وجاءت تصريحات جاويش أوغلو خلال كلمة ألقاها في فعالية أقامها اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين في مدينة كولونيا غرب ألمانيا، التي يزورها للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين.

 

وصرح أوغلو:"إننا نرفض الاتهامات الموجهة إلى الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية الذي تأسس وفقا للقوانين الألمانية ويعمل على خدمة جميع المسلمين المقيمين في ألمانيا لا الأتراك فحسب".

 

وأكد السياسي التركي أنه:"ليس هناك أي شخص متطرف بين الأتراك المقيمين في الخارج، وذلك بفضل المعلومات الصحيحة عن الدين الإسلامي التي ينشرها رجال الدين الأتراك بواسطة الاتحاد الإسلامي التركي".

 

وأشار جاويش أوغلو إلى تصاعد القوى الداعمة للعنصرية والعداء للأجانب والإسلام بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، محذرا المسؤولين السياسيين في جميع الدول من دعم تلك القوى.

 

وطلب جاويش أوغلو من السلطات الألمانية اتخاذ إجراءات قانونية ملموسة بحق أنصار "بي كا كا" و"غولن"، مؤكدا أن هذه المطالب حق طبيعي بالنسبة لتركيا التي لا يمكنها التراخي مع الإرهاب.

 

يشار إلى أن الشرطة الألمانية داهمت الأربعاء 15 فبراير/ شباط منازل أربعة أئمة أتراك يشتبه بقيامهم بالتجسس لصالح الحكومة التركية، وباستهداف أتباع فتح الله غولن في ألمانيا.

 

وأوضح البيان الصادر عن المدعي العام الاتحادي الألماني أن:"المحكمة الاتحادية أصدرت أوامر تفتيش منازل الأئمة الأربعة، بهدف البحث عن أدلة حول ادعاءات بخصوص قيامهم بالتجسس.

 

ويُتهم الأئمة الأربعة بجمع وإرسال معلومات حول منظمة غولن إلى القنصلية العامة لتركيا في كولونيا.

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 8869

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات