(الأسايش) تمنع برلمانيين كرديين من الدخول لأربيل.. وكتل كردية تعتبره انتهاكا للقانون

أربيل ـ شهرزاد أحمد

منعت قوات الاسايش عضوين في برلمان اقليم كردستان عن كتلة الجماعة الاسلامية سوران عمر، من الدخول الى اربيل. واحتجز أحدهما لمدة 15 دقيقة مع عائلته في احدى السيطرات الامنية الواقعة بين اربيل والسليمانية.
ولم تكن تلك الحادثة الاولى بحق البرلمانيين، فقد قامت سلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني بطرد رئيس برلمان اقليم كردستان في تشرين الاول 2015 ومنعته من دخول العاصمة حيث مقر البرلمان الرئيسي، ومنذ ذلك الحين باتت اروقه البرلمان فارغة ولم تعقد اجتماعاتها رغم انها المؤسسة التشريعية العليا في الاقليم والتي من المفترض ان تمثل الشعب.

 

ونقل موقع "روج نيوز" الكردي القريب من المعارضة عن سوران عمر قائلا، ان سيطرة اربيل منعته وعائلته مساء امس الثلاثاء، من الدخول الى اربيل رغم انه يقطن في هولير، وامره بالعودة الى ادراجه (كان قادماً من السليمانية) بعد احتجازه قرابه ساعة ونصف.
واضاف الموقع ان البرلماني سوران عمر اشار الى ان اكثر من 20 مسلحاً من العناصر الامنية رفعوا فوهات البنادق بوجهه وعربته التي تحمل عائلته، وامروه بالعودة ولم يسمحوا له باجتياز السيطرة والذهاب الى اربيل.

 

وبحسب تصريحات عمر لموقع "روج نيوز"، ان السلطات لم تكشف ايه اسباب، سوى انهم قالوا (هناك اوامر من الاعلى تمنعك من الدخول)، ورغم المباحثات والاصرار على اجتياز السيطرة الامنية، لكن هذا لم يجدي نفعاً فقد تم تهديده على حد ذكره.
وفي اعقاب الحادثة وصل البرلماني عن حركة التغيير علي حمه صالح وتدخل بين القوات الامنية وزميله سوران، لكن مباحثاته الدبلوماسية لم تجدي نفعاً ايضاً وهو الاخر منع من الدخول الى المدينة.

 

في هذه السياق، ادانت الكتل البرلمانية في اقليم كردستان عدا الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين، منع برلمانيين من الدخول الى اربيل.

 

وجاء في بيان مشترك صدر عن كتل كردية النيابية الحركة الاسلامية، الاتحاد الاسلامي، حركة التغيير، والجماعة الاسلامية تلقت "العالم الجديد"، نسخة منه، ان "نقطة التفتيش (برده) على مدخل مدينة اربيل منعت برلمانيين اثنين من الدخول الى المدينة، جاء ذلك بعد ان قامت السلطات وباوامر حزبية منع رئيس برلمان اقليم كردستان من الدخول الى المدينة (اواخر 2015)،دون احترام."

 

واضاف بيان الكتل "نحن ككتل برلمان اقليم كردستان ندين بشدة هذا العمل ،الذي جاء في وقت تستمر المباحثات في سبيل حل الازمات التي تعصف بكردستان."

 

واشارت الى ان ما حدث هو انتهاك للقانون، داعيةً الجهات المعنية لاصدار توضيح عما حصل بحق البرلمانيين وان تتعهد بعدم تكرار هذا الفعل".

Share on Facebook0Tweet about this on TwitterShare on Google+0
فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 8130

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات

احجز مساحتك الاعلانية الآن

TOP STORY

تصفح موقع DW الألمانية