التخطيط: 36 جسرا مدمرا تؤخر إعادة فتح منفذ طريبيل مع الأردن

بغداد- بهاء حداد

 

عزا وزير التخطيط والتجارة سلمان الجميلي تأخر افتتاح منفذ طريبيل مع الاردن الى تدمير نحو 36 جسرا على يد تنظيم داعش الارهابي، ورزوح مناطق بمحافظة الانبار تحت احتلال التنظيم الارهابي مثل راوة وعنه والقائم، مبينا أن الحكومة العراقية مهتمة كثيرا بموضوع اعادة افتتاح المنفذ لأجل اعادة حركة التجارة البرية مع دول العالم والتي تشكل نسبة عالية من واردات البلد سنويا.

 

وأفاد الجميلي إن "ما يعيق افتتاح منفذ طريبيل الحدودي مع الاردن كثرة الجسور المدمرة من قبل عصابة داعش خلال سيطرته على مدن محافظة الانبار منذ مطلع 2014 وحتى تحرير الفلوجة والرمادي قبل اشهر، مبينا ان نحو 36 جسرا دمرته عصابات داعش الارهابية كما ان مدن راوة وعنه وكذلك القائم بحاجة الى تحريرها بوقت سريع من عصابات داعش.

 

وقال الوزير الجميلي لوكالة الانباء الاردنية (بترا) أمس الجمعة، "اتوقع خلال المدة المقبلة سيتم افتتاح هذا الطريق الدولي وعودة النشاط التجاري عليه".

 

وطالبت الحكومة الاردنية مرات عدة من نظيرتها العراقية باعادة تأهيل الطريق الدولي السريع الذي يمتد لمسافة تقدر بـ(500) كلم من بغداد حتى الحدود الاردنية والسورية غربا تمهيدا لاعادة نشاط حركة التجارة الدولية.

 

وكان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي اكد في حديث قبل اسبوعين ان الجهات المختصة في حكومته ابرمت اتفاقا مع احدى الشركات الامنية لاعادة تأهيل وتأمين الحركة على الطريق الدولي السريع واعادة تنشيط حركة التجارة الدولية بين العراق وبلدان العالم دون الكشف عن مضمون الاتفاق.

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9694

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات