الزوراء والجوية يكتفيان بالتعادل في كلاسيكو الدوري العراقي

بغداد - العالم الجديد

حسم فريقا القوة الجوية والزوراء، كلاسيكو الدوري العراقي بالتعادل بهدف لكل منهما، في المباراة المؤجلة من الدور الثالث للدوري العراقي، والتي احتضنها مساء أمس الأحد، ملعب الشعب الدولي.

 

وتقدم فريق القوة الجوية بالدقيقة 19 عبر اللاعب حمادي أحمد، الذي استغل خروج الحارس محمد كاصد الخاطئ، ليعكس الكرة داخل الشباك محرزا الهدف الأول.

 

وأهدر الأزرق الجوي ركلة جزاء في نهاية الشوط الأول، بعد أن تعرض عماد محسن للدفع داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم محمد طارق ركلة جزاء، أهدرها اللاعب بشار رسن، لينتهي الشوط الأول بتقدم القوة الجوية بهدف دون رد، مع أفضلية واضحة بالمستوى الفني والاستحواذ والمحاولات الجادة للفريق المتقدم.

 

الشوط الثاني شهد انقلابا جذريا في أداء الزوراء، الذي استفاد من إهدار المنافس ركلة الجزاء، ليعود بقوة إلى المباراة.

 

وزج المدرب عصام حمد، بكل من أمجد كلف وصفاء هادي وحيدر عبد الأمير، ليخلق أفضلية بالسيطرة على منتصف الميدان، وتمكن من خلال أفضليته من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 67، عبر اللاعب مهند عبد الرحيم، الذي استغل كرة أبعدها الحارس فهد طالب، ليسددها داخل الشباك معدلا كفة المباراة.

 

حاول باسم قاسم مدرب القوة الجوية استعادة تقدم فريقه، من خلال إشراك المهاجم أمجد راضي، إلا أن اللاعب البديل أهدر فرصة سانحة في الدقائق الأخيرة من المباراة، لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

 

وبهذه النتيجة رفع القوة الجوية رصيده الى 55 نقطة في المركز الرابع وكذلك ارتفع رصيد الزوراء 54 نقطة في المركز الخامس.

 

وشهدت المباراة حضور الاسطورة الهولندي إدغار دافيدز لأول مرة في الدوري العراقي.

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9684

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات