القضاء الفنلندي يحدد يوم 24 من الشهر الجاري موعدا للنطق بالحكم على المتهمين بارتكاب مجزرة سبايكر

هلسنكي – العالم الجديد

اعلنت محكمة تامبيرا الواقعة جنوب فنلندا انها ستنطق يوم 24 من الشهر الجاري بالحكم حول مصير الشقيقين العراقيين المتهمين بارتكاب مجزرة سبايكر في صلاح الدين عام 2014.

 

وكانت جلسة الخميس المصادف 11 ايار الجاري قد خصصت للادعاء العام ليقول كلمته النهائية وكذلك لفريق الدفاع لكي يبدي ما عنده بخصوص القضية. الادعاء العام طالب بالسجن المؤبد للشقيقين المتهمين بالارهاب. فيما طالب فريق الدفاع بالافراج عنهم فورا.

قبل ذلك كانت المحكمة قد استمعت لمجموعة من الشهود عبر دائرة تلفزيونية من بغداد. بعض الشهود من الناجين من المجزرة، الشهود اكدوا ان الشقيقين كانا ضمن فريق داعش الذي قام بارتكاب المجزرة.

وبعد انتهاء عملية الاستماع للشهود من العراق سيعود الفريق الفنلندي المكلف بالترتيب والاشراف على القضايا الفنية والقضائية بخصوص الاستماع للشهود وبينهم ايضا احد افراد فريق الدفاع عن المتهمين.

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9408

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات

احجز مساحتك الاعلانية الآن
تصفح موقع DW الألمانية