بوتين: مستوى الثقة مع واشنطن لم يتحسّن خلال حكم ترامب

بغداد - العالم الجديد

 

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن ما وقع في إدلب إما أن يكون مسرحية أو أن الطيران السوري قصف ورشة لصناعة المواد السامة.

 

وأضح بوتين، في حديث لقناة "مير" أن الفرضية الأولى هي أن يكون قصف الطيران السوري قد صادف ورشة سرية يستخدمها المسلحون لإنتاج المواد السامة، مشيرا إلى أن هذه الفرضية تعد الأقرب لأن المسلحين استخدموا مثل هذه المواد أكثر من مرة واستهدفوا بها قوات التحالف في العراق، وهذه باتت حقائق موثقة.

 

وأضاف  الرئيس الروسي أن أحدا لا يسعى إلى ملاحظة هذه الحقائق أو الإشارة إليها، رغم أن الجميع متفق على أن المسلحين استخدموا مواد سامة، وهذا يعني أن المسلحين يمتلكونها، مشيرا إلى أن جميع المسلحين عصابة واحدة.

 

وقال بوتين: "لم أقل إن هذا (استخدام الكيميائي) كان استفزازا من طرف داعشن أنا قلت استفزازا، ولم أذكر من يقف وراءه، توجد فرضيات عديدة".

 

وأكد بوتين أن الوقوف على حقيقة ما جرى يتطلب "إعطاء جواب نهائي، فمن الضروري القيام بتحقيق دقيق لهذا الحادث، ولا يوجد سبيل آخر".

 

وأضاف الرئيس الروسي أن الجميع يعرف أنه، بمبادرة روسية وأمريكية، تم القيام بعمل كبير لإتلاف السلاح الكيميائي السوري، وقد نفذت السلطات السورية كل التزاماتها، بشهادة منظمات مختصة تابعة للأمم المتحدة.

 

وقال بوتين إنه في حال ظهور أية شكوك فمن الممكن التحقق من ذلك. وتابع أن أجهزة التحليل العصرية، والخبراء، بإمكانهم الكشف عن آثار السلاح الكيميائي التي تبقى على المعدات وفي الأماكن التي كانت موجودة فيها، مشيرا إلى أن من السهل جدا الوصول إلى المطار الذي استهدفته الصواريخ الأمريكية، وزعمت واشنطن أن طائرات نفذت الهجوم الكيميائي انطلقت منه.

 

الى ذلك، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لنظيره الأميركي ريكس تيلرسون إن بلاده تريد معرفة “النوايا الحقيقية” للولايات المتحدة، في مستهل اللقاء بينهما الاربعاء في موسكو والذي يهيمن عليه النزاع في سوريا.

 

وقال لافروف “من المهم بالنسبة لنا أن نفهم موقفكم، موقف الولايات المتحدة والنوايا الحقيقية لإدارة” الرئيس دونالد ترامب، فيما دعا تيلرسون من جهته إلى نقاش “صريح وصادق”.

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 10004

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات