اعتبر هجمات انقرة على "سنجار وشمال سوريا" لدعم داعش وتعميقا للازمة السورية

جناح عسكري كردي: تصريحات نيجيرفان بارزاني تجاه القصف التركي على مواقع البيشمركة ما هو إلا تواطئ مع العدو

أربيل ـ شهرزاد أحمد

 

كشفت وحدات حماية المرأة وهي إحدى الاجنحة العسكرية التابعة لحزب العمال الكردستاني، عن توجيه رئيس حكومة اقليم كردستان نجيرفان بارزاني انقرة بالخطأ لقصف مواقع البيشمركة في قضاء سنجار في محافظة نينوى.

 

واستهدفت غارات تركية فجر الثلاثاء الماضي، مقر تابع لعناصر حزب العمال الكردستاني في جبل سنجار ما أسفر عن مقتل 5 عناصر من البيشمركة فيما أصيب 9 آخرون.

 

وقالت الناطقة باسم وحدات حماية المرأة نسرين عبدالله أنه في تصريح صحفي تابعته "العالم الجديد" ان "الحزب الديمقراطي الكردستاني ضحى بـ5 شهداء من البيشمركة لتمرير سياسته المشرعنة للهجمات التركية، وان تصريحات نيجيرفان بارزاني بدعوة تركيا إلى إعلان قصفها لمواقع البيشمركة جاء عن طريق الخطأ ما هو إلا ضعف إرادة وتواطئ مع العدو".

 

 

 

ونبهت عبدالله إلى أن قصف تركيا لسنجار لا يستبعد خطر العدو على اربيل والسليمانية مستعينة بالمقولة "العدو لا يصبح صديقاً".

 

ودعت التحالف الدولي الى "توضيح موقفه حيال هذه هجمات تركيا" على مقراتهم في العراق سوريا.

 

هذا ودعت عبدالله أبناء الشعب الكردي في اقليم كردستان أن يكونوا أصحاب موقف ممن يحاول تشريع هذا القصف، وحثتهم على الالتفاف حول الدماء التي تراق لحمايتهم، وتوجهت إليهم بالانتفاض بوجه أي سياسة تعاديهم وتعادي مصالحهم.

 

واوضحت أن "القصف التركي كان بمثابة استهداف المشاريع الهادفة إلى حل الأزمة السورية" مؤكدةً على ان "هجمات تركيا ضمان استمرارية داعش وتعميق الأزمة" مشيرة ايضاً إلى أن اردوغان يهدف إلى استعادة أمجاد السلطنة العثمانية، فيما اوضحت عبدالله أنهم لا يريدون لسوريا أن تكون ولاية عثمانية.

 

وتجددت يوم أمس الخميس الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردية السورية والقوات التركية عبر الحدود بين البلدين، لثاني مرة خلال يومين، وأدى ذلك لمقتل ثلاثة من المقاتلين الأكراد. وذلك بعد يوم من غارات قام بها الطيران التركي على مواقع تسيطر عليها وحدات حماية الشعب أسقطت 28 قتيلا و19 جريحا.

 

وقتل ثلاثة من المقاتلين الأكراد السوريين برصاص الجيش التركي الخميس في اشتباك جديد عبر الحدود هو الثاني في يومين، حسب ما نقلت وكالة دوغان للأنباء.

 

وكشفت الوكالة عن تعرض جنود أتراك متمركزين في أكشاكاليه في محافظة شانلي أورفه التركية المتاخمة لسوريا لقذائف هاون ثم لرصاص بنادق رشاشة وافدة من مناطق خاضعة لسيطرة "وحدات حماية الشعب".

 

واضافت أن القوات التركية ردت على النيران، ما أدى إلى اشتباك وجيز قتل فيه ثلاثة من عناصر المجموعة المسلحة الكردية.

 

ووحدات حماية الشعب الكردية هي العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، تحالف الفصائل العربية والكردية المدعوم من واشنطن.

 

لكن تركيا تعتبر "وحدات حماية الشعب" مع جناحها السياسي "حزب الاتحاد الديمقراطي"، منظمة "إرهابية" وامتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تحركا مسلحا ضدها منذ ثمانينيات القرن الماضي على الأراضي التركية.

 

وسبق أن اندلعت اشتباكات الأربعاء بين القوات التركية ومقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية في نقطة حدودية أبعد غربا.

 

ووقعت تلك الاشتباكات بعد يوم من قصف الطيران التركي موقعا للمقاتلين الأكراد قتل خلاله 28 شخصا معظمهم مقاتلون وأصيب 19 آخرون بجروح، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

ودعت وحدات حماية الشعب الكردية الأربعاء إلى فرض منطقة حظر طيران فوق شمال سوريا.

 

وقالت الخارجية الأمريكية الثلاثاء إنها "قلقة جدا" لتلك الغارات التركية التي نفذت "بدون تنسيق ملائم مع الولايات المتحدة أو التحالف" الدولي الذي يقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.

 

وفي موسكو، قالت الخارجية الروسية الأربعاء إن الغارات الجوية التي شنتها تركيا "غير مقبولة" داعية جميع الأطراف إلى ضبط النفس.

 

في نهاية آب/أغسطس بدأت تركيا عملية عسكرية برية في شمال سوريا لدفع جهاديي تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات "وحدات حماية الشعب" الكردية جنوبا.

 

فأنقرة ترى تهديدا إستراتيجيا كبيرا في إنشاء منطقة كردية ذات حكم ذاتي بمحاذاتها، وترمي عمليتها العسكرية في سوريا خصوصا إلى منع وصل المناطق الخاضعة للقوات الكردية ببعضها.

 

وفي محافظة الحسكة (شمال شرق)، أعلن الاكراد عن "انقطاع مياه الشرب عن مدن الحسكة ورأس العين وتل تمر وأريافها نتيجة استهداف الجيش التركي لمحطة كهرباء مغذية لمحطة ضخ المياه" تعد المصدر الوحيد لمياه الشرب في المنطقة.

 

وأكد مصدر حكومي سوري تعرض محطة الكهرباء للقصف التركي.

 

وقال مسؤول تقني في المحطة إن المياه قطعت عن نحو 250 بلدة وقرية، لافتا إلى أنه يجري العمل لإعادة تغذية المحطة بالكهرباء خلال الساعات المقبلة.

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 10054

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات