طلبة جامعة البصرة يروون لـ(العالم الجديد) تظاهراتهم ضد اعتداء حراس بالضرب على زميلهم الراقد في المستشفى

البصرة - العالم الجديد

تظاهر طلاب الأقسام الداخلية في جامعة البصرة أمام أسوار الجامعة ليل أمس الاول السبت، مطالبين برد الاعتبار لزميلهم الذي تعرض للضرب من قبل حراس الأقسام الداخلية، ما ادى لنقله الى المستشفى.

 

وقال أحد الطلاب المشاركين بالتظاهرة في حديث لـ"العالم الجديد" أمس الأحد، إن "طلبة الأقسام الداخلية في جامعة البصرة/ كلية الهندسة الواقعة في كرمة علي نفذوا اعتصاما أمام الجامعة في وقت متأخر من ليل أمس (الأول) بسبب الاعتداء بالضرب على طالب في مكان منامه من قبل أحد حراس الأقسام الداخلية".

 

وأوضح المصدر أن "سبب الاعتداء كان شيئا تافها جدا، وهو قيام (أمين.س) الطالب في المرحلة الثانية بقسم الهندسة المدنية وهو من أهالي السماوة (محافظة المثنى) باستقبال أحد زملائه داخل الأقسام من أجل حل مسائل تتعلق بالدراسة، لكن المفاجئ في الأمر هو قيام حارس القسم الداخلي بسب الطالب الضيف وشتمه مع طرده خارج القسم، كما طالب بتحويل هويته إلى مكتب العميد للتحقيق معه، الأمر الذي استدعى ردة فعل لفظية وعفوية من الطالب المضيف، إلا أنه فوجئ بحجم اللكمات القوية التي تلقاها منذ الحارس الذي سرعان ما سانده حارسان اخران في ضرب الطالب واسالة دمه ولطخ الجدار".

 

وبين شاهد عيان آخر في حديث لـ"العالم الجديد" أمس، أن "مشرف الأقسام الداخلية مع اثنين من أفراد الحرس دخلوا على الطالب (المذكور) الغرفة، وبدون أية مقدمات بدأ الضرب عليه في كل أنحاء جسده، ثم غادروا الغرفة، وبعدها تم نقل المجني عليه إلى المستشفى لتلقي العلاج"، مطالبا بـ"محاسبة مثل هؤلاء المعتدين بأسرع وقت ممكن".

 

وتابع الطالب الذي طلب عدم الاشارة الى هويته "بعدها خرج هذا المشرف مع احد زملائه خارج القسم الى جهة مجهولة"، متسائلا "أهكذا تتم معاملة بناة المستقبل؟ وهل التسلط على الطلبة من شيم الرجولة؟ وهل يسمح القانون بهكذا انتهاكات".

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9706

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات