ليلة باريس القاسية على برشلونة تشعل مواقع التواصل

بغداد - العالم الجديد

 

أشعلت الخسارة التي مني بها نادي برشلونة الإسباني على يد منافسه باريس سان جيرمان الفرنسي مساء أمس الثلاثاء، جميع منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وتفاعل ناشطون من محبي نادي سان جيرمان، ومجموعة من الشامتين ببرشلونة وسم #برشلونة_باريس، تداولوا خلاله تحليلاتهم للخسارة، وأصداء "المفاجأة" الكروية المدوية التي لحقت بالبارسا، وأصداء فرحة الباريسيين.

 

ولعب الناديان الليلة الماضية مباراة الذهاب في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا على أرض ملعب حديقة الأمراء بفرنسا، لقي خلالها الضيف الإسباني خسارة مذلة برباعية نظيفة.

 

ولم تكن هذه الخسارة الكبيرة للبارسا بالحسبان لدى كثيرين، فشكلت صدمة للباريسيين قبل الإسبان، حتى لدى أكثر المتفائلين والمحبين للنادي الفرنسي لم تكن متوقعة.

 

وأكد الناشطون أن البارسا وضع قدمه الأولى خارج البطولة الأوروبية، والعودة بالمباراة أصبح ضربا من الخيال، "اليوم كعب الباريسيين أعلى من الكتالونيين، اجتهدوا فنالوا نصيبهم".

 

وذهب البعض إلى تحميل المدرب هذه الخسارة "المذلة"، حيث أصبح النادي بحاجة لخطط تكتيكية فعالة، كما حملها البعض للاعبين أنفسهم، فكان الفريق بأكمله غير فعال وخارج عالم كرة القدم".

 

ورغم الخسارة برباعية ما زال هناك متفائلون بعودة برشلونة بمباراة الإياب على ملعب كامب نو بإسبانيا، واستشهد أحدهم بالماضي، "انجلدنا اربعه؟ عادي تجيبهم للكامب نو ونردها لهم ويطلعون زي كل مرة".

 

وبين تحليل الخسارة والتحسر عليها، وجد الشامتون طريقهم لاستفزاز مشجعي برشلونة والنيل منهم، وشاركهم في ذلك الخصوم التقليديون في إسبانيا (المدريديون).

 

ونشرت مجموعة تطلق على نفسها رابطة عشاق ريال مدريد "ليلة تاريخية.. يقول سيميوني: تظهر حقيقة البرشا في الأبطال لأن الحكم لن يكون إسبانيا.. مرت الأيام وصدقت المقولة".

 

المصدر: موقع الجزيرة

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9135

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات

احجز مساحتك الاعلانية الآن
تصفح موقع DW الألمانية