ادهم بارزاني طالبهم بالكف عن الاحتجاج امام مقرات الحزب الديمقراطي

مدرسو السليمانية يحذرون من عدم اعتراف (اليونسكو) بالعام الدراسي الحالي بالاقليم

اربيل ـ شهرزاد أحمد

 

حذر عدد من المدرسين والمعلمين في محافظة السلمانية، اليوم الاربعاء، حكومة الاقليم من استمرار اضرابهم عن الدوام الرسمي، كاشفين عن نية "اليونسكو" عدم الاعتراف بالعام الدراسي في الاقليم لهذا العام.

 

ويواجه العاملون في القطاع الحكومي بإقليم كردستان بما فيهم الفئة التدريسية مصاعب اقتصادية بسبب التوقف عن توزيع رواتب كاملة واحتفاظ السلطات بقسم منها كمدخرات لهم، الامر الذي دفع لتنظيم سلسلة من الاحتجاجات منذ اشهر وما زالت مستمرة في السليمانية وحلبجة و ادارتي كرميان ورابرين كما ان قسم من المعلمين ما زالوا يقاطعون الدوام الرسمي .

 

ويقول دانا تحسين احد المدرسين في السليمانية في حديث الـ"العالم الجديد"، ان "هناك معلومات وصلت لنا من قبل موظفي اليونسكو بان المنظمة لها نية باتخاذ قرار سلبي بحق التعليم في اقليم كردستان، وعدم الاعتراف بمدارس كردستان، وذلك بسبب استمرار غلق المدارس الذي مضى عليه 4 اشهر"، لافتا الى ان "هذه التحذيرات لم يهتم لها المسؤولون في الاقليم".

 

واشار الى ان "المئات من المدارس في السليمانية مغلقة والاف من الطلبة متوقفين عن التعليميين بسبب ازمة توقف رواتب الهيئة التدريسية"، موضحا ان "الاقليم يمر في ازمة تعليم كبرى وهذه لها تداعيات كبيرة خطيرة على مستقبل، اضافة الى تفاقم مشاكل الاطفال والصبية في عموم الاقليم نتيجة تركهم للمدرسة".

 

وحاولت "العالم الجديد" الاتصال بمسؤولي اليونسكو في بغداد بشأن صحة القرار الا انها لم تتمكن من ذلك.

 

ونقل موقع "روج نيوز" الكردي القريب من المعارضة، قيام طلبة ومعلمين في بلدة كلار (مركز ادارة كرميان) بالاضراب عن الدوام الدراسي، مؤكدا انه امر بالغ الخطوة على القطاع التعليمي والتربوي، الا انهم يحملون الحكومة مسؤولية ذلك كونها لا تستجيب لمطالبهم.

 

بدروها، قالت الطالبة في الثانوية زريان عمر ان "المدارس مغلقة منذ نحو 4 اشهر والقطاع التعليمي متوقف لهذا العام وهذا اثر بشكل كبير على الحالة النفسية لدى الطلبة، بتنا نفكر بالمستقبل فقط وكيف سيكون".

 

واضافت زريان "ادعو من المعلمين ان يكونوا صوتاً واحداً وان لا يتخلوا عن مطالبهم، بكل الاحوال فقد ضاع هذا العام، لذا يجب على التدريسيين تنظيم انفسهم كي يستطيعوا جلب حقوقوهم".

 

من جهته، شجع التدريسي في احد المدارس بالبلدة سردار محمد على الاضراب والمطالبة بالحقوق، وفقا للموقع "روج نيوز" وقال انه "من المهم ان نتربى قبل ان نتعلم، لذا يجب ان لا نتربى على الخوف والخنوع وقبول الظلم، فالاضراب عن الدوام علمنا الكثير".

 

وقال محمد "لا يوجد لدينا حكومة ، من تحكم اقليم كردستان هي دول الجوار."

 

اما مدير مدرسة اعدادية في البلدة بيشكوت ابراهيم قال في ان الدوام الدراسي لهذا العام لاقى شؤماً كبير، ولازالت ابواب المدارس مغلقة، وهذا يعتبر خطر كبير على القطاع التربوي والتعليمي، وكما سيكون له تأثيرعلى انخفاض المستوى العلمي لدى الطلاب اضافة الى احداث شرخ بين الطلبة والمعلمين".

 

واكد بيشكوت انه في حال تم كسر الاضراب هذا العام، وعاد التدريسيون الى الدوام، فبدون حل المشكلة من جذورها سوف يكون هناك اضراب في العام المقبل ايضاً ، لذا على الحكومة ان تحل المشكلة وتتابعها بجدية، فالمسؤولية تقع على عاتقها وليس على عاتق المدرسين".

 

ويتظاهر المدرسون والمعلمون دائما امام مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم في الاقليم. ودعا الحزب الديمقراطي الكردستان المتظاهرين الى عدم التظاهر امام مقرات حزبه.

 

كما حذر ادهم بارزاني (ابن عم مسعود بارزاني) المعلمين والمدرسين من التظاهر امام مقرات الديمقراطي الكردستاني.

 

بدوره، رفض التدريسيون المحتجون في السليمانية دعوة حزب بارزاني، مؤكدين استمرارهم بالتظاهر السلمي المدني بعيداً عن العنف.

 

وتأتي تظاهرة التدريسيين المقررة والتي تخوفت منها الديمقراطي الكردستاني، في اطار سلسلة التظاهرات في السليمانية التي كانوا وعدوا بها امام مقار الاحزاب، لمعرفة مواقفها من مطالبهم وكسب دعمها و حثها على تنفيذ مطالبهم.

 

وقال مجلس التدريسيين المحتجين في اقليم كردستان في بيان اصدره اليوم، تلقت "العالم الجديد" نسخة منه انه "بناء على دعوة الديمقراطي الكردستاني قمنا بزيارة مقر الحزب في السليمانية، لنعرف ما سوف يقدمونه لنا، وخلال اللقاء مع رئيس المقر ادهم البارزاني، طلب منا عدم التظاهر امام المقر وتخوف من ذلك".

 

واضاف البيان "رفضنا طلب الديمقراطي الكردستاني واكدنا على استمرارنا بالاحتجاج السلمي والمدني."

 

واشار بيان المجلس الى ان الحزب الديمقراطي الكردستاني هو الاكثر تحكماً بمفاصل السلطة لذا مطلوب منه الاستماع الى مطالب الجماهير.

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9419

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات

احجز مساحتك الاعلانية الآن
تصفح موقع DW الألمانية