مسؤول في السفارة العراقية بدمشق: العبادي وجه قواتنا العسكرية بعدم العبور إلى الأراضي السورية

بغداد ـ العالم الجديد

 

صرح القائم بالأعمال في السفارة العراقية في دمشق رياض حسون الطائي بأن التنسيق مستمر بين الجيش العراقي وجيش الحكومة السورية “لتغطية جميع المناطق الحدودية بين البلدين”.

 

ونقلت صحيفة “الوطن” الحكومية السورية اليوم الثلاثاء عن الطائي قوله ”من الطبيعي جداً أن يكون هناك تنسيق بين الجيش العراقي والجيش السوري من أجل تحرير الأراضي كافة التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي، وبما أن الحدود مشتركة بين البلدين فمن الضروري جداً أن يكون هناك تنسيق بالعمليات العسكرية للسيطرة على هذه الحدود”.

 

واعتبر السفير العراقي أن “منطقة التنف من أهم المناطق بين العراق وسورية، وحاليا تمت السيطرة على المناطق التي تقع شمال منطقة التنف، وإن شاء الله، فالجيش العراقي سيمسك الحدود من الجانب العراقي، ونحن مستمرون بالتنسيق والتعاون مع الجيش السوري لتغطية جميع المناطق الحدودية بين البلدين”.

 

وشدد الطائي على وجود “توجيهات مركزية من القائد العام للقوات المسلحة بعدم عبور أي قوات عسكرية عراقية إلى الأراضي السورية”، وأن “المخطط له هو أن تمسك القوات العراقية وتحرر المناطق الحدودية بين البلدين”.

 

وعن إمكانية فتح معبر آخر غير معبر التنف حالياً في المنطقة الحدودية التي وصل إليها جيشا البلدين، قال الطائي :”حتى الآن لم تصل إلينا أية تعليمات في هذا الصدد وفتح مثل هذه المعابر يحتاج إلى لقاءات رسمية واتفاق رسمي من أجل تحديد أي معبر بين البلدين”.

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9684

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات