مصدر أمني لـ(العالم الجديد): داعش يعدم خمسة موصلّيين لهربهم من الساحل الأيمن والقوات الأمنية تنقذ 200 مواطن

نينوى - العالم الجديد

أقدم تنظيم داعش اليوم الجمعة، على إعدام خمسة مواطنين، بعد محاولاتهم وعائلاتهم الهرب من الساحل الأيمن من مدينة الموصل، بينهم ثلاثة إخوة، يأتي ذلك، عشية إنقاذ 200 مواطن تمكنوا من الوصول الى الجسر الخامس للمدينة، بعد تعرضهم لقصف التنظيم الارهابي.

 

وقال المصدر في حديث لـ"العالم الجديد" اليوم الجمعة، إن "داعش أعدم رجال العوائل الهاربة من منطقة الاصلاح الزراعي، واحتجز النساء والاطفال في المدارس، حيث بلغ عدد المغدورين من بعد صلاة  الجمعة (ظهر اليوم) 5 مدنيين تم تعليقهم على أعمدة الكهرباء".

 

وأوضح أن "من بين الذين تم إعدامهم صباح اليوم ثلاثة اخوة حاولوا الهرب مساء أمس ليلا، من حي العريبي في الساحل الأيمن، رغم ان احدهم مختل عقليا"، موضحا أن أسماءهم "سعد، واحمد، وعبدالله الغزال، وهم يملكون محلا للقصابة داخل سوق الحي".

 

وأشار الى أن "كثيرا من النازحين كانوا عالقين ليل أمس، فوق الجسر الخامس باتجاه الساحل الأيسر، بعد أن شهدت مناطقهم قصفا عنيفا مصدره تنظيم داعش الارهابي، حيث أسرع نحوهم عناصر بطلة من أبناء الفرقة السادسة عشر/ لواء 75 الفوج الثالث، وشرطة طوارئ الفوج الخامس، متحدين موجات الرصاص والقصف، لينقذوا ما يقارب اكثر من 200 مواطن".

 

وأوضح المصدر أنه "تم فتح احد الجوامع في الساحل الايسر لهم وتقديم المساعدات الاغاثية اللازمة لهم، ومعالجة المصابين منهم، حيث تم تدقيق هوياتهم للحد دون تسلل الارهابيين بينهم"، ممتنعا عن ذكر اسم الجامع الذي تم اسكانهم فيه بشكل مؤقت لدواع أمنية.

 

يذكر أن القوات الأمنية العراقية تقوم بتحرير اخر ما تبقى من المعقل الأخير لتنظيم داعش الارهابي، في محافظة نينوى.

 

وأعلنت قوات الحشد الشعبي أمس الخميس، عن تحرير مدينة الحضر الأثرية بالكامل.

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 10063

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات