أحرق الجناة شقتها للتغطية على الشواهد والادلة

مصدر يروي لـ(العالم الجديد) مقتل الكاتبة والناشطة ريهام العابد داخل شقتها بظروف غامضة

بغداد - بهاء حداد

 

صُدم الوسط المدني والصحفي العراقي أمس الأربعاء، بنبأ مقتل الناشطة والكاتبة ريهام عماد سليمان المعروفة بريهام العابد، داخل شقتها في منطقة الأعظمية وسط بغداد.

 

ويروي لـ"العالم الجديد" أمس الأربعاء، مصدر مقرب من الراحلة ريهام العابد، أن "مجهولين أقدموا فجر أمس (الأربعاء)، على قتل العابد داخل شقتها في مدينة الأعظمية، ومن ثم احرقوا المكان للتغطية على فعلتهم، وإضاعة أي دليل على ذلك".

 

ويضيف المصدر أن "مقتل العابد يمثل خسارة كبيرة للأسرة الصحفية والمدنية كونها ناشطة مثيرة للاهتمام في مجال كشف ملفات الفساد، وخصوصا فيما يخص محافظتها التي تنحدر منها الأنبار"، معبرا عن أسفه فيما يخص صمت وسائل الاعلام التي تجاهلت الخبر ولم توله اهمية تذكر بالرغم من خطورته".

 

ولم يتسن لـ"العالم الجديد" الحصول على توضيح من قبل الأجهزة الامنية حول الحادث.

 

يذكر ان الراحلة عملت في مجالات الصحافة وحقوق الانسان وإغاثة النازحين.

 

وتظهر مقاطع فيديوية ومنشورات على صفحتها الشخصية بالفيسبوك مواقف صارمة تجاه العديد من الملفات الحساسة المتعلقة بجوانب الفساد المالي والسياسي، اضافة الى مواقفها الداعمة للقوات الامنية في مواجهة التنظيمات الارهابية.

 

 

 

 

ويحمل المقطع المصور أدناه مواقف صريحة تجاه العديد من الملفات السياسية الساخنة:

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9365

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات