مصدر يكشف بالصور لـ(العالم الجديد): الحصول على صواريخ مهربة سرّ تعرض (داعش) للشرقاط

بغداد - بهاء حداد

 

 

كشف مصدر عسكري من داخل قضاء الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين، اليوم السبت، عن أن سر تعرض تنظيم داعش للقضاء الذي كلف الحشد العشائري "شهداء" و"أسرى"، كان بهدف تسهيل الحصول على صواريخ ومؤن غذائية كانت معدة للتهريب الى عناصر التنظيم المتطرف من قبل عناصر مجهولة داخل الحشد العشائري.

 

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته "صباح أمس الجمعة، وجدت عند ضفة النهر صواريخ وسگائر وأمور أخرى كانت معدة للتسليم الى عناصر تنظيم داعش في المكان الذي جرت فيه المعركة".

 

وكان طيران الجيش، قد أحبط أمس الأول الخميس، تعرضا لعناصر تنظيم داعش على القطعات الأمنية في الشرقاط (280 كيلومتراً شمال بغداد) بزورق حاولوا من خلاله التسلل الى داخل القضاء.

 

وأعلنت وسائل اعلام محلية عن أن الحصيلة النهائية للهجوم بلغت 4 قتلى من داعش وتدمير 4 زوارق عبروا فيها نهر دجلة مما أدى إلى انسحاب العناصر المتبقية إلى منطقة الزوية جنوبي الشرقاط، فيما أدى الهجوم الى مقتل 3 من الحشد العشائري وامرأة، وإصابة 10 آخرين.

 

وأوضح المصدر أن "المكان الذي جرى فيه التهريب يقع ضمن مسؤولية حشد العشائر التابع للفريق جمعة عناد ويقوده شقيقه"، مبينا أن "هذا الحشد يتكون من أقارب الفريق المذكور بالدرجة الأولى".

 

وأشار الى أن "من كان يريد منع مرور المواد الغذائية للمحاصرين نهارا هدفه التهريب ليلا"، داعيا "الجهات السيادية الى التحقيق بحقيقة الأمر الموثقة بالشهادات وصور الصواريخ والسگائر، كونها سبباً للمعركة التي راح ضحيتها شهداء اعزاء على اهلهم، اضافة الى أسر خمسة من عناصر الحشد العشائري، فضلا عن تدمير عدد من الآليات".

 

وكان المصدر أعلن أمس أن تنظيم داعش شن هجوماً واسعاً على قضاء الشرقاط الذي بدأ بتسلل عناصر منه إلى بعض مناطق القضاء الذي يسيطر التنظيم على الجانب الأيسر منه، فيما تمكنت القوات العراقية من طرد عناصر التنظيم صباح اليوم بعد وصول تعزيزات من قيادة عمليات صلاح الدين وإسناد من طيران الجيش العراقي.

 

يذكر أن القوات العراقية بدأت في 17 أكتوبر تشرين الأول الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى من إرهابيي داعش، وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيد العبادي في 24 يناير كانون الثاني الماضي تحرير الجانب الأيسر من المدينة بالكامل، وفي 19 فبراير شباط، بدأت القوات العراقية بدعم أمريكي هجوماً كبيراً لطرد داعش من الجانب الأيمن للموصل.

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9706

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات