منفذ سفوان يتفوق على ميناء أم قصر لأول مرة.. ومديره: إيراداته شكّلت 20% من منافذ العراق

البصرة - العالم الجديد

 

 

كشف منفذ سفوان الحدودي مع الكويت عن ارتفاع حجم إيراداته لشهر آذار مارس الماضي، إلى أكثر من 20 مليار دينار، في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ المنفذ.

 

وفيما لفت إلى أن إيرادات المنفذ الحدودي شكّلت 20 بالمائة من منافذ العراق، أكد أنها تعادل مبالغ إيرادات ميناء أم قصر.

 

ويقول مدير منفذ سفوان الحدودي غرب البصرة، إن "تلك الزيادة تمثل نسبة 20 بالمائة من كافة الإيرادات الكمركية المتحققة لخزينة الدولة، فيما لفت إلى تسجيل زيادة في الإيرادات اليومية لشهر نيسان ابريل الحالي وبلوغها مليارا وسبعمائة مليون دينار".

 

ويعزو السوداني في حديث اذاعي تابعته "العالم الجديد" الزيادة في الإيرادات إلى "اتخاذ الاجراءات الحازمة المتخذة لمكافحة الفساد في المنفذ، وتطبيق التعليمات والقرارات الصادرة من قبل رئاسة الوزراء المتعلقة بالعمل الكمركي".

 

ويشير إلى أن "إدارة المنفذ سوف تستحصل فرق الرسوم المتحققة في بعض البضائع التي شُخص فيها وجود هدر للمال العام، والتي تتجاوز المليار دينار، حيث يجري العمل على استعادة تلك الأموال إلى خزينة الدولة مع فرض غرامات على مرتكبيها وإحالتهم إلى القضاء".

 

ويلفت السوداني إلى أن "مبالغ إيرادات المنفذ الحدودي أصبحت تعادل مبالغ إيرادات ميناء أم قصر، والذي يضم ثلاثة منافذ"، متوقعا "زيادة الإيرادات في منفذ سفوان خلال شهر نيسان ابريل الحالي".

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9128

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات

احجز مساحتك الاعلانية الآن
تصفح موقع DW الألمانية