وفاة المفكر الفرنسي تيزفيتان تودوروف

بغداد- العالم الجديد

 

 

 

توفي امس الاول الثلاثاء في باريس المفكر الفرنسي ذو الأصول البلغارية تيزفيتان تودوروف الذي كرس الأعمال الأخيرة من مشروعه النظري للعلاقات بين الغرب وباقي الأطراف الأخرى، واتخذ مواقف ذات طابع إنساني.

 

كان تودوروف من أبرز الأسماء في الساحة الأدبية والنقدية والفلسفية في فرنسا طيلة العقود الخمسة الماضية بعد أن حفر لنفسه اسما في المجال النظري عام 1970 بكتابه المرجعي "مدخل إلى الأدب الغرائبي".

 

بدأ تودوردف المولود عام 1939 في العاصمة البلغارية صوفيا حياته الفكرية في ستينيات القرن الماضي بترجمة كتابات الشكلانيين الروس، وهو ما ساهم في بلورة مشروعه النظري وتأثره بالمدرسة البنيوية التي رأت النور في خمسينيات القرن العشرين.

 

حصر تودوروف اهتماماته في السنوات الأخيرة من حياته على العلوم الإنسانية منخرطا في نضال ضد اليوتوبيات الشمولية والثورية وفي الدفاع عن قيم الحرية والسلام، وصدر له قبل عامين كتاب بعنوان "متمردون".

 

وقالت وزيرة التعليم الفرنسية نجاة فالو بلقاسم في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إنها تشعر بحزن كبير على رحيل تودوروف، ووصفته بالإنساني العظيم وبالأوروبي ومؤرخ الأفكار العظيم.

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 9999

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات