يوفنتوس ينهي مغامرة موناكو بهدفين مقابل هدف

بغداد - العالم الجديد

تأهل نادي يوفنتوس الإيطالي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما استطاع الفوز على موناكو الفرنسي بنتيجة (2-1) في المباراة التي أقيمت بين الفريقين مساء امس الثلاثاء على ملعب "يوفنتوس أرينا" في إطار إياب نصف نهائي البطولة.

 

ونجح يوفنتوس في تكرار فوزه على الفريق الفرنسي، وذلك بعدما حقق البييانكونيري الانتصار في موقعة الذهاب الأسبوع الماضي على ملعب لويس الثاني بهدفين دون رد أحرزهما المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين.

 

يدين اليوفي بانتصار امس، لظهيره الأيمن البرازيلي داني ألفيس، الذي صنع الهدف الأول من كرة عرضية، انقض عليها ماريو ماندزوكيتش بقدمه لترتد من الحارس الكرواتي دانييل سوباسيتش، ليضعها اللاعب نفسه مجددًا في المرمى بسهولة، ليسجل الهدف الأول للسيدة العجوز بعد مرور 33 دقيقة.

 

وضغط يوفنتوس بحثًا عن هدف ثان لقتل المباراة تمامًا، ومن ركلة ركنية، أخرجها سوباسيتش إلى خارج منطقة الجزاء، لتصل إلى ألفيس الذي سدد كرة قوية في الشباك الخالية، مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 44.

 

مع بداية الشوط الثاني، أراح ماسيمليانو أليجري مدرب يوفنتوس نجمه الأرجنتيني باولو ديبالا، ليشارك مكانه خوان كوادرادو، بينما دفع ليوناردو جارديم مدرب موناكو بكل من فابينو وتوماس ليمار بدلا من بينيامين ميندي وبرناردو سيلفا لتنشيط الهجوم.

 

حاول موناكو البحث عن ثغرة في دفاع اليوفي، وكاد أن يسجل كيليان مبابي هدفًا، إلا أن جيانلويجي بوفون تصدى للكرة بذكاء شديد، بعدها اخترق جواو موتينيو من الجهة اليسرى، ولعب كرة أرضية، وضعها مبابي في الشباك ليسجل هدفا شرفيا في الدقيقة 69، لتبقى النتيجة على حالها حتى الدقائق الاخيرة من عمر المباراة.

 

 

فريق التحرير

اسم الكاتب: فريق التحرير

عدد المواضيع المنشورة: 10063

نبذة عن الكاتب: صحفيون متحررون من التحيز الحزبي والطائفي والنفوذ، نطمح أن تكون "العالم الجديد" مصدرا موثوقا للأخبار المحلية، تعتمده وكالات الأنباء العربية و العالمية، ومرجعا مهنيا للمؤسسات الاعلامية المستقلة، وأكاديميات الاعلام، في العراق وخارجه.

التعليقات

عدد التعليقات