عامر القيسي

اسم الكاتب: عامر القيسي

البريد الالكترونى: [email protected]

عدد المواضيع المنشورة: 24

نبذة عن الكاتب: كاتب وصحفي.. عضو اتحاد الادباء والكتاب في العراق، وعضو نقابة صحفيي كردستان، وشغل سابقا مواقع عدة أبرزها عضو هيئة امناء شبكة الاعلام العراقي، ومدير تحرير جريدة المدى، ومدير تحرير وكالة أصوات العراق.

كوميديا طبقتنا السياسية.. من صخرة المعارضة الى المركبة السومرية

  انا شخصياً لست حاقدا على طبقتنا السياسية، ولا مستاء منها، بل أعلنها صراحة، أنا احبهم حبً جماً، لسبب بسيط جداً

التسويات و”بشرى” خميس الخنجر

كل المطروح في المشهد العراقي تسويات من كل الأنواع والألوان، منها التاريخية وبينها الوطنية للتحالف الوطني الذي يتزعمه السيد عمّار الحكيم

رسالة الى حيدر العبادي.. لن تندم أبدا

    اسمح لي أن أناديك بأبو يسر كي تيسّرها علينا وعلى نفسك.. البديهية تقول ان الفساد هو الوجه الآخر للإرهاب،

ماذا يريد التحالف الوطني “الشيعي” من “تحالف السنّة”؟

  رسالتي الى التحالف الوطني الشيعي تحديدا، ومحتواها هو سؤال عنوان المقالة هذه..، وهي رسالة نابعة من حرص أكثر منها إنتقاداً

المدنيون والاسلاميون.. التحالف المر

  بعد أن قدمت أحزاب الإسلام السياسي كل أوراقها ونفضت جيوبها من آخر ماتبقى بجعبتها، وانتجت لنا كل مشهد الخراب والموت

الشعب السعيد لايحتاج الى تسويات؟!

  نشعر بالفخر حقيقة إن لدينا نوابا، نحن الشعب المسكين، لايضعون رؤوسهم على الوسائد ليلاً الا بعد ان يتيقنوا إن كل

حكمة الحلفاء وغباء ساستنا الكرام

  لاتنقصنا الحكمة ولا المعرفة لكي نتيقن أن هذا البلد قد حارب ودخل حروبا بالنيابة عن الآخرين.. لكن تنقصنا الخبرة والحكمة

مؤتمر جنيف واللحظة التأريخية

  تواجه الشعوب في منعطفات لها، أزمات بنيوية حادة قد تودي الى تفكك مجتمعات وضياع دول، وفي نفس الوقت تتاح لها

من أطلق الرصاص والكاتيوشا..؟

    قوى غير نظامية بالمعنى الرسمي هي من أطلقت النار على المتظاهرين يوم السبت 11-2-2017، قوى جاءت بهمرات سود لا

تفخيخ البصرة

  كتبت عمودا بهذا العنوان عام 2005، بعد ان تعرضت سفرة طلابية لطلبة وطالبات كلية الهندسة في جامعة البصرة على ماتسعفني

1 - 3123