عامر القيسي

اسم الكاتب: عامر القيسي

البريد الالكترونى: [email protected]

عدد المواضيع المنشورة: 30

نبذة عن الكاتب: كاتب وصحفي.. عضو اتحاد الادباء والكتاب في العراق، وعضو نقابة صحفيي كردستان، وشغل سابقا مواقع عدة أبرزها عضو هيئة امناء شبكة الاعلام العراقي، ومدير تحرير جريدة المدى، ومدير تحرير وكالة أصوات العراق.

هلامية الاختطاف وشفافية الصفقات

  من حقنا كجمهور ومتابعين أن نوجه سؤالاً الى رئيس الوزراء حيدر العبادي وهو:   من هي الجهة التي اختطفت الصيادين

تصويت “النعال”!

  نحتاج الى إجابة من النواّب الذين صوّتوا على القناعة بإجابات وزيرة الصحة عديلة حمود، عن سؤالنا البسيط والواضح والشفاف :

والله سالفه تضحج!!

  يحزننا كعراقيين أن يظهر لنا رئيس وزرائنا بصورة العاجز، مستنجدا بالمواطن والطيبين من ابناء الوطن، كي يقدموا له الأدلة والوثائق

وزراء ومسؤولون “شيل وشمر”!

  أعزّنا الله بجوقة من الوزراء والمسؤولين تحسدنا عليهم شعوب الله، ويبتهلون على العزيز القدير أن يمّن عليهم بمثلهم، ولكن هيهات،

السياسيون وشنيشل.. الحقيبة ذاتها

  تقول الحكمة إن التبرير سلاح الفاشلين، ونضيف إن هذا السلاح، يفضح أكثر مما يقنع.   سياسيونا عادة مايعلقون فشلهم على

ماذا لو اغتالوا مقتدى الصدر؟

    جمهور التيار الصدري الفقير والمهمش، حاله حال بقية فئات الشعب المبتلية بهذه الطبقة السياسية الفاسدة، لايتحركون دفاعا عن حقوقهم

كوميديا طبقتنا السياسية.. من صخرة المعارضة الى المركبة السومرية

  انا شخصياً لست حاقدا على طبقتنا السياسية، ولا مستاء منها، بل أعلنها صراحة، أنا احبهم حبً جماً، لسبب بسيط جداً

التسويات و”بشرى” خميس الخنجر

كل المطروح في المشهد العراقي تسويات من كل الأنواع والألوان، منها التاريخية وبينها الوطنية للتحالف الوطني الذي يتزعمه السيد عمّار الحكيم

رسالة الى حيدر العبادي.. لن تندم أبدا

    اسمح لي أن أناديك بأبو يسر كي تيسّرها علينا وعلى نفسك.. البديهية تقول ان الفساد هو الوجه الآخر للإرهاب،

ماذا يريد التحالف الوطني “الشيعي” من “تحالف السنّة”؟

  رسالتي الى التحالف الوطني الشيعي تحديدا، ومحتواها هو سؤال عنوان المقالة هذه..، وهي رسالة نابعة من حرص أكثر منها إنتقاداً

1 - 3123
احجز مساحتك الاعلانية الآن
تصفح موقع DW الألمانية