هروب إلى الأمام

  دائماً ما يٌميّز العقلاء عن غيرهم هو اهتمامهم بالأولويات، لكن المجتمع العراقي وبسبب تعرّضه لضغوط كبيرة يعاني من تركة ضخمة

أزمـة خليفة السيستاني (1)

  كثيراً ما تتداول الأوساط السياسية والدينية خلافة المرجع الديني الأعلى للشيعة السيد علي السيستاني؟   سؤال لو نقبنا عن جوابٍ

نوّاب أول إبتدائي!

  كنّا طلابا في المرحلة الابتدائية نكثر من تغيبنا في المدرسة ونفتعل الحجج، وأقوى حججنا هو المرض، ولايستطيع أباؤنا أن يقفوا

الصمت لا دين له

  بعد ثماني دقائق فقط من واقعة جسر لندن الإرهابية قتلت الشرطة ثلاثة إرهابيين مسلحين وملغمين وسيطرت على الوضع بالكامل خلال

لماذا وصل الإرهاب إلى لندن؟

  بعد سيطرة داعش على مدينة الموصل في حزيران 2014 دعا رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون الى ضرورة مواجهة تنظيم “داعش”

الملحدون المسالمون.. وعمائم الكلاشنكوف

  ثلّة ممن سمّاهم السيد عمار الحكيم بالملحدين أثاروا حفيظته ومخاوفه وهواجسه الفكرية، وأعلن الحرب عليهم ودعا الى محاربتهم وضربهم بيد

حين لم يستثن مظفر النوّاب أحدا!

  سنكون في غاية الايجابية ونرمي من رؤوسنا كل نظريات المؤامرات غربها وشرقها، ولن نكون الا في جانب الحكومة والبرلمان والطبقة

العقيدة العراقية

  تَتَحَكّم العلاقات الاجتماعية في أي بلد، وترسم الخطوط العريضة لسلوكه الثقافي. ومن هذه العلاقات تنشأ ظاهرة اجتماعية معينة. في المجتمعات

عِبْرَ فَمِ الرب

  انتهت الحملة التي وُجِهت بالضد من تصريحات رئيس الوقف الشيعي، وصار من الممكن طرح وجهة نظر هادئة عنها، وجهة نظر

أنا كردي أكثر من الكرد

  هويتي عراقي ولا تفضيل لي لأي هوية فرعية أخرى، هكذا تربيت وتعلمت وروجت ودافعت وناضلت، هويتي عراقية ممتدة الى سومر