مكافحة الفساد تحتاج لستراتيجية لا إجراءً أحاديا

  لا يختلف اثنان على ان نظام المحاصصة الطائفية الذي تبنته الاحزاب السياسية التي حكمت العراق بعد سقوط النظام الديكتاتوري في

تصويت “النعال”!

  نحتاج الى إجابة من النواّب الذين صوّتوا على القناعة بإجابات وزيرة الصحة عديلة حمود، عن سؤالنا البسيط والواضح والشفاف :

خريف البطريق

  البطريق مخلوق غريب الأطوار, فهو ليس بطائر لأنه لا يملك أجنحة للطيران ولا يحوي جلده ريش ولا يربطه بعالم الطيور

هل أنشأنا نظاما ديمقراطيا؟

كنا نأمل أن تنتهي الحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة لإسقاط صدام حسين عام 2003بإقامة نظام ديمقراطي حقيقي في العراق، لكن

والله سالفه تضحج!!

  يحزننا كعراقيين أن يظهر لنا رئيس وزرائنا بصورة العاجز، مستنجدا بالمواطن والطيبين من ابناء الوطن، كي يقدموا له الأدلة والوثائق

أحداث تكريت

  النصر الكامل لا يرتقي الى درجة الكمال إلا إذا تجاوزنا أسباب الهزيمة ومحركات الفساد الساندة للارهاب، النصر العسكري في محافظة

الاستخدام السياسي للسخط الشعبي

  لم يكن استجواب وزيرة الصحة وليد صحوة مفاجئة بمتابعة عمل الوزراء والكشف عن حالات الفساد المستشري في أغلب مؤسسات الدولة

وزراء ومسؤولون “شيل وشمر”!

  أعزّنا الله بجوقة من الوزراء والمسؤولين تحسدنا عليهم شعوب الله، ويبتهلون على العزيز القدير أن يمّن عليهم بمثلهم، ولكن هيهات،

الحركات المهدوية

  انشغلت هذه الأيام بمتابعة ما كُتب عن الجماعات “المهدوية” التي ظهرت في العراق ما بعد 2003، وادهشتني قدرة الأفكار التي

لعبة الكراسي

  كنا صغارا نلعب لعبة اسمها لعبة الكراسي، كان المعلم يضع أربعة كراسي ويطلب منا نحن الخمسة أن نلف حولها ثم

احجز مساحتك الاعلانية الآن
تصفح موقع DW الألمانية