أربيل يفوز على شباب الأردن في عقر داره والشرطة يكتفي بالتعادل مع القادسية الكويتي بكأس الاتحاد الآسيوي

بدأ نادي أربيل غمار دور المجموعات لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي بكرة القدم، بفوز كبير على مضيفه فريق شباب الأردن على أرضه وبين جمهوره بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة التي جرت بينهما أمس الأربعاء، على ستاد عمان الدولي، في الجولة الأولى للمسابقة.

وأنهى الفريق الأردني الشوط الأول لصالحه بهدف سجله مدافعه السنغالي ديوب بابا في الدقيقة الـ 35. ولكن أربيل نجح في الشوط الثاني بقلب تأخره إلى فوز بعد تسجيله ثلاثة أهداف دون رد عبر كل من لؤي صلاح وأمجد راضي والإسباني خورخي غوتور بلاس في الدقائق (53، 61، 87) على التوالي.

وتصدر أربيل قائمة المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط، بفارق نقطتين أمام كل من الرفاع البحريني وألي أوش القرغيزي اللذين تعادلا سلبا على أرض الأخير، ومن ثم شباب الأردن في المركز الرابع الأخير من دون رصيد.

وعلى ملعبه المفترض (ملعب نادي الوكرة القطري)، خرج فريق الشرطة حامل لقب الدوري العراقي للموسم الماضي، متعادلا بدون أهداف من مباراته التي قابل فيها ضيفه القادسية الكويتي، ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة التي جاءت ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثالثة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.
وقد أهدر الشرطة العديد من فرص التقدم، لا سيما من قبل مهاجمه الدولي مصطفى كريم، والذي أهدر فرصتين محققتين توزعتا على شوطي المباراة، وجاءتا من انفرادتين مع الحارس الكويتي الذي أبدى بسالة في صد الكرات الخطرة للاعبي الشرطة الذين فعلوا كل شيء. إلا أن النتيجة ظلت على حالها، بل كاد الفريق خلال الدقائق الأخيرة أن يهدي التقدم لخصمه بفعل ضياع جميع الخطوط.

إقرأ أيضا