أطباء يحدّدون السبب الجذري للسمنة.. تجنّبوه

توصلت دراسة جديدة الى أن “الفركتوز” قد يكون العنصر الخبيث الذي يدفع عملية التمثيل الغذائي…

توصلت دراسة جديدة الى أن “الفركتوز” قد يكون العنصر الخبيث الذي يدفع عملية التمثيل الغذائي البشري نحو السمنة. فعلى الرغم من أنه ليس المصدر الأكبر للسعرات الحرارية، إلا أنه يثير الرغبة في تناول المزيد من الأطعمة الدهنية واكتساب الوزن الزائد.

وكشف التحليل، بقيادة الطبيب ريتشارد جونسون من الحرم الطبي في جامعة كولورادو أنشوتز، أن أفضل طريقة لإنقاص الوزن تتمثل في التوقف عن تناول السكريات والكربوهيدرات معاً، وكتب فريق البحث “على الرغم من أن كل الفرضيات تعترف بأهمية الحدّ من الأطعمة فائقة المعالجة والوجبات السريعة، إلا أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان ينبغي التركيز على تقليل تناول السكر، أو الكربوهيدرات ذات نسبة السكر العالية في الدم، أو الدهون، أو الدهون المتعددة غير المشبعة أو ببساطة زيادة تناول البروتين”.

وأجرى جونسون وزملاؤه دراسة شاملة لكل العوامل المساهمة في حدوث السمنة، ووجدوا أن استقلاب الفركتوز في الجسم يسبب انخفاضاً في مركب يسمى “أدينوسين ثلاثي الفوسفات” (ATP)، الذي يوفر الطاقة للعمليات الخلوية في الجسم.

وعندما ينخفض ATP بدرجة كبيرة، فهذه إشارة لجسمك بأنك بحاجة إلى المزيد من الطاقة، ما يجعلك جائعاً، فتأكل. وهذا ما يسميه الباحثون بفرضية بقاء الفركتوز، ويربط بين نظريات مختلفة حول أسباب السمنة.

ويقول جونسون “في الأساس، هذه النظريات، التي تضع سلسلة من العوامل الأيضية والغذائية في مركز وباء السمنة، كلها قطع من اللغز توحّدها قطعة أخيرة: الفركتوز، الذي يدفع عملية التمثيل الغذائي لدينا إلى الدخول في وضع الطاقة المنخفضة وفقدان السيطرة على الشهية، ولكن الأطعمة الدهنية تصبح المصدر الرئيسي للسعرات الحرارية التي تؤدي إلى زيادة الوزن”.

أقرأ أيضا