أمانة بغداد تدعو إلى عدم شراء الأراضي الزراعية بحجة تغيير جنسها

دعت أمانة بغداد، أمس الأربعاء، أهالي العاصمة الى عدم شراء الأراضي الزراعية العائدة للمواطنين بحجة تغيير جنسها أو استعمالها مستقبلا، فيما أشارت الى أنها لا تنظر في المجمعات السكنية المشيدة على الأراضي العائدة الى أشخاص في الوقت الحاضر.

 

وقالت الأمانة في بيان تلقت \”العالم الجديد\” نسخة منه، إن على \”أهالي العاصمة بغداد عدم شراء الأراضي الزراعية العائدة للمواطنين بحجة تغيير جنسها أو استعمالها مستقبلا، إذ أن القرار 254 لسنة 2013 نص على دراسة إمكانية تغيير جنس الأراضي الزراعية والخدمية المشيدة حصرا قبل تاريخ 25/4/2013 الى استعمال سكني\”.

 

وأوضحت الأمانة أنه \”فيما يخص المجمعات السكنية المشيدة على الأراضي التي تعود عائديتها الى أشخاص لا يتم النظر بها في الوقت الحاضر، كون القرار اقتصر على دراسة المجمعات السكنية المشيدة على أراضي الدولة بعد استحصال الموافقات الأصولية على ذلك\”.

 

وأكدت أنه \”سيتم جرد وترشيح المجمعات المشمولة بالقرار من قبل الدوائر البلدية بعد أن يتم تزويد دائرة التصاميم بمطالعة مفصلة عن كل مجمع تتضمن عائدية الأرض والتسلسلات العقارية وجرد مفصل بالشاغلين مع طبيعة المشيدات بالتنسيق مع المجالس البلدية والمحلية\”.

 

وأشارت الى أن \”آلية العمل تتضمن قيام دائرة التصاميم بدراسة مدى تعارض كل مجمع سكني مع المشاريع الحالية والمستقبلية لأمانة بغداد وسائر الوزارات ومحرمات الخدمات التحتية العائدة للجهات الحكومية كالنفط والكهرباء والاتصالات والأمور ذات الطابع العسكري\”.

 

وشملت أمانة بغداد في 10 شباط المجمعات السكنية التي شيدت على الأراضي الزراعية بإجراءات الدراسة والمسح الميداني تمهيداً لتمليكها لشاغليها بشكل رسمي.

إقرأ أيضا