إعلان العقوبات الخاصة بأحداث مباراة القاسم والشرطة

قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد العراقي لكرة القدم، اليوم الخميس، إيقاف قائد الشرطة علاء عبد…

قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد العراقي لكرة القدم، اليوم الخميس، إيقاف قائد الشرطة علاء عبد الزهرة مباراتين، والمدرب علي عبد الجبار، حتى نهاية الموسم.

وجاء ذلك بسبب الأحداث التي رافقت مباراة القاسم والشرطة ضمن الدوري الممتاز.

كما قررت لجنة الانضباط معاقبة مشرف فريق الشرطة علي الشحماني بالإيقاف لمدة سنة من مرافقة الفريق ودخول الملاعب، وبغرامة مالية مقدارها 10 ملايين دينار عراقي.

وعاقبت علي عبد الجبار مدرب نادي القاسم السابق بالإيقاف لنهاية الموسم الجاري، ومنعه من التدريب إلى نهاية مدة عقوبته، وبغرامة مالية مقدارها 2 مليون دينار عراقي.

هذا بجانب معاقبة لاعب القاسم مجتبي محسن عيال بالإيقاف لمباراة واحدة، وحرمان إداري الشرطة بلال حسين من مرافقة الفريق لمباراة واحدة.

وأوضحت اللجنة “يجب أن تدفع الغرامات المفروضة على أي ناد أو على لاعبيه أو جهازه التدريبي إلى الاتحاد خلال مدة أقصاها  72 ساعة من تاريخ إصدار العقوبة، أو يتم خصمها تلقائيا من عوائد النادي لدى الاتحاد إن وجدت”.

وتابعت “خلافا لذلك سيمنع النادي من خوض مبارياته ويعد خاسرا (3-0) في أول مباراة في جدول مباريات الدوري ضمن مدة العقوبة”.

وشهدت مباراة القاسم وضيفه الشرطة، ضمن الجولة ال 15 من الدوري العراقي الممتاز، أحداثا مؤسفة قبل نهاية الشوط الأول، بعد اندلاع شجار بين الجهازين الفنيين، وسط فوضى عارمة بملعب كربلاء الدولي.

أقرأ أيضا