إلهام شاهين تعلّق على مشروع توثيق تاريخها الفني بالذكاء الاصطناعي

أكدت الفنانة إلهام شاهين حماستها لمشروع توثيق تاريخ الفنانين بالذكاء الاصطناعي، مبررةً الأمر بأن لديها تاريخاً فنياً طويلاً يهمها توثيقه.

وأوضحت إلهام أن لديها أكثر من 100 فيلم و50 مسلسلاً و23 مسرحية، وهو رصيد فني كبير يجب الحفاظ عليه، مضيفةً أن كل جائزة وتكريم حصلت عليه في مهرجانات داخل مصر وخارجها، جزء مهم منها، قائلةً “في كل مرة كنت بتكرّم بمثّل بلدي وبرفع اسم مصر وده جزء مهم من وطنيتي تجاه مصر”.

وكشفت إلهام شاهين عن أبرز ذكرى تسعى لتوثيقها، وهي تكريمها في “مهرجان قرطاج السينمائي” عن فيلم “يا دنيا يا غرامي”.

وعن رأيها في الذكاء الاصطناعي، قالت إلهام “الذكاء الاصطناعي في العالم كله بقى هو ده المستقبل وفي أشياء مكنّاش نتخيلها بقت موجودة دلوقتي وهو يخوّف لأنه ممكن يبقى في استغناء عن البشر في مجالات كتيرة أوي”.

يُذكر أن عدداً من الفنانين والنجوم تعاقدوا على فكرة مشروع مبتكرة لتجديد أرشيفهم الفني والحفاظ على ذكريات مشوارهم من خلال الرقمنة والذكاء الاصطناعي، أبرزهم: إلهام شاهين، محمود حميدة، بشرى، بسمة أحمد زاهر، وشيري عادل.

ويهدف هذا المشروع الى الحفاظ على التراث الفني بتكنولوجيا متماشية مع عصر الذكاء الاصطناعي، كما سيتم من خلاله الكشف عن أرشيف صور وذكريات خاصة لم تُنشر من قبل.

إقرأ أيضا