اجتماع عسكري خليجي هو الأول من نوعه في الإمارات

في اجتماع يعد الأول من نوعه انطلقت في العاصمة الإماراتية أبوظبي، اجتماعات اللجنة الفنية للصناعات الدفاعية للأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي.

وقالت وزارة الدفاع الإماراتية إن الاجتماع “ناقش الخطوات المستقبلية وكل ما يستجد من أعمال في مجالات الصناعات الدفاعية والبحث والتطوير الدفاعي”، موضحة أن اجتماعات اللجنة الفنية ستستمر حتى الـ16 من شهر مارس الجاري.

يأتي هذا الاجتماع في وقت تتواصل اللقاءات والاجتماعات العسكرية الخليجية، حيث التقى الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم البديوي، امس الاثنين، مع قائد القيادة العسكرية الموحدة لدول مجلس التعاون الفريق ركن عيد الشلوي.

وبحسب بيان الأمانة العامة “جرى خلال اللقاء مناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بالعمل العسكري المشترك، لتعزيز مسيرة مجلس التعاون بما يحقق تطلعات شعوب دول مجلس التعاون وفقا لرؤى وتوجهات قادة دول المجلس”.

وترتبط دول الخليج بقيادة عسكرية موحدة تأسست عام 1982 باسم “قوات درع الجزيرة المشتركة”، ومقرها الرياض، وتهدف إلى حماية أمن واستقرار دول مجلس التعاون وردع أي عدوان عسكري.

وتتألف القوات الخليجية المشتركة من فرقة مشاة آلية بكامل إسنادها، وهي المشاة والمدرعات والمدفعية وعناصر الدعم القتالي، وتتألف القوة التأسيسية من لواء مشاة يقدر بنحو 5 آلاف جندي من عناصر دول مجلس التعاون الست.

أقرأ أيضا