اكتشاف جين يمحو الذكريات المؤلمة

إذا كنت تريد التخلص من ذكرى سيئة في حياتك، فإن ذلك لم يعد مستحيلا، إذ أظهرت دراسة في مجال بحوث الدماغ أنه يمكن محو الذكريات المؤلمة والمؤرقة.
وتتم العملية عندما تحل الذكريات الجديدة مكان القديمة، فإنها بنهاية المطاف قادرة على حذف الذكريات المؤلمة تماما. ويمكن أن يؤدي البحث للتقدم طبيا وإيجاد العلاج الناجح لمرضى اضطراب ما بعد الصدمة، أو الذين يتعذبون من تجارب أليمة سابقة.
ويرى العلماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أنه إذا وجدوا طريقة لتعظيم نشاط الجين المسؤول عن مسح الذكريات ويسمى \”تي إي تي 1\”، قد يغير حياة الناس.
وسيظهر البحث في عدد سبتمبر من دورية \”نيورون\”.

أقرأ أيضا