الأمن الداخلي الأميركية: نظام أندرويد هدف رئيس للبرامج الخبيثة

ذكرت رويترز ان دراسة لوزارة الأمن الداخلي الأميركية، قالت إن نظام أندرويد الذي ابتكرته غوغل وهو نظام التشغيل الذي يغلب على الهواتف المحمولة هو الهدف الرئيس لهجمات البرامج الخبيثة، مؤكدة أن السبب في ذلك يرجع إلى أن معظم المستخدمين لديهم نسخ قديمة من هذا البرنامج.

وأضافت الدراسة التي نشرت في موقع الاستخبارات العامة على الإنترنت، إن نظام أندرويد كان هدفًا لحوالي 79% من جميع تهديدات البرامج الخبيثة لأنظمة تشغيل الهواتف المحمولة في عام 2012، وكانت الرسائل النصية تمثل حوالي نصف التطبيقات الخبيثة.

وأشارت الدراسة إلى أن نظام أندرويد لا يزال \”الهدف الرئيسي لهجمات البرامج الخبيثة بسبب حصته في السوق وهيكله المفتوح المصدر\”.

واستهدفت الدراسة حوالي 19% من الهجمات الخبيثة نظام سيمبيان لشركة نوكيا وأقل من 1% لكل من نظام آي أو إس لشركة أبل ونظام ويندوز لمايكروسوفت كورب وبلاك بيري.

أقرأ أيضا