البرازيل تستعد لتطوير صناعة الطاقة الشمسية

في مواجهة أسوأ أزمة طاقة في أكثر من 10 سنوات، تتخذ البرازيل أول خطوة كبيرة لتطوير صناعة الطاقة الشمسية المحلية التي يمكن أن تقلل اعتمادها على نظام الطاقة المائية.

 

وفي تشرين الأول أكتوبر، تجري البرازيل مزادا للتفاوض على إنتاج الطاقة باستخدام مزارع الطاقة الشمسية بطريقة حصرية في سابقة هي الأولى من نوعها على الإطلاق في دولة بأميركا الجنوبية.

 

وسجلت شركات الطاقة نحو 400 مشروع لطرحها في المزاد لكن يشعر كثيرون بالقلق من التوقعات بشأن الطاقة الشمسية في البرازيل، ويقولون إنها تحتاج لمزيد من الوضوح في شروط الاستثمار والتمويل، قبل توقيع أي اتفاقات.

 

ويمكن أن يتم في المزاد التفاوض على 10 جيجاوات وإن كانت تقديرات مصادر الصناعة تشير إلى أن الحجم النهائي أصغر بكثير ويتراوح بين 500 ميجاوات وجيجا وات واحد.

 

وتتمتع البرازيل بمناخ مشمس بدرجة كبيرة، وبها واحد من أعلى عوامل الإشعاع الشمسي في العالم، ومساحات كبيرة من الأراضي للمزارع الشمسية، بالإضافة إلى احتياطيات من السيليكون الذي يستخدم في صناعة ألواح الطاقة الشمسية.

 

لكن البلاد تخلو تقريبا من توليد الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية بينما الصين شريكتها في رابطة الدول الخمس الرئيسية الصاعدة اقتصاديا أضافت على سبيل المثال 12 جيجاوات في العام الماضي وحده وهو ما يكفي لتزويد نحو 10 ملايين منزل بالطاقة.

إقرأ أيضا