التميمي: محافظة بغداد أكبر الدوائر فسادا ومافيات.. وموازنتها في 2014 ترليونا دينار

أكد علي التميمي محافظ بغداد، أمس السبت، أن المحافظة تعتبر من أكبر الدوائر الحكومية فسادا وتعاطيا للرشاوى وتضم \”مافيات\”، وجهات تعتاش على العمولات، فيما أعلن عن أن موازنتها للعام المقبل 2014 ستقارب الترليوني دينار (1.8 مليار دولار تقريبا)، مشيرا الى شراء 20 ألف كاميرا لمراقبة شوارع العاصمة، وذلك في بيان صدر أمس السبت، وتلقت \”العالم الجديد\”، نسخة منه.

وقال التميمي، أن \”محافظة بغداد تعتبر الأكثر فسادا وتعاطيا للرشوة بين دوائر العاصمة\”، مبينا أنه \”تم اكتشاف عشرات السرقات فيها عند تسلمنا مسؤولية المحافظة، فضلا عن وجود مافيات وجهات تعتاش على العمولات والصفقات المالية في المشاريع، والذي أدى الى تلكؤ العديد منها بالفترة السابقة، وتردي واقع الخدمات لمناطق الأطراف\”.

وأضاف أن \”هيئة النزاهة أظهرت تقريرا، يؤكد فيه أن المحافظة من أكبر الدوائر الرسمية تعاطيا للرشوة، وهو ما أثبت صحة تحقيقاتنا بوجود الفساد\”, مؤكدا \”استبدال العديد من الموظفين وإحالة الكثير من المتورطين بالفساد الى النزاهة والقضاء بعد تشكيل جهاز لمتابعة المشاريع المتلكئة، وكشف الفاسدين الذين أعلن عنهم سابقا\”.

ولفت التميمي الى أنه \”تم وضع آلية وطرق للتفاهم مع المقاولين لاستكمال المشاريع وعدم تأخرها وإبلاغي بالاتصال شخصيا عند تعرضهم للابتزاز\”.

وكشف محافظ بغداد عن أن \”ميزانية المحافظة للعام المقبل، ستقارب الترليونين دينار\”، مبينا أن \”الميزانية سيتم استغلالها لتنفيذ مشاريع خدمية وعمرانية كبيرة\”.

وتابع التميمي أن \”هناك خطوطا مشتركة للتعاون مع وزارتي البلديات والإسكان وأمانة بغداد لتذليل العقبات والمشاكل التي تواجه عمل المحافظة بتقديم الخدمات وتنفيذ المشاريع\”، مطالبا الملاكات الهندسية في المحافظة بـ\”حل جميع المشاكل التي تواجه استكمال مشروع سبع البور السكني الذي يضم 1000 وحدة سكنية ومشروع مائها المركزي\”.

وأكد أن \”المحافظة شرعت بإنشاء مركز صحي وبناء تسع مدارس حديثة في قضاء التاجي من أصل 160 مدرسة خلال العام المقبل\”، لافتا الى أنه \”تم شراء 20 ألف كاميرا مراقبة لنصبها في شوارع وتقاطعات العاصمة دعما للجهاز اﻻستخباري بعد الخروق اﻻمنية الأخيرة\”.

وكانت محافظة بغداد أعلنت، في 24 آذار الماضي، أن الميزانية المخصصة للمحافظة لعام 2013 بلغت ترليون و400 مليار دينار، وفي الوقت الذي أكدت عدم كفايتها لانجاز المشاريع، لفتت إلى أن 75 بالمائة منها ستذهب الى المشاريع المستمرة من الأعوام الماضية.

وتضم مدينة بغداد ست أقضية تشمل المدائن والاستقلال والطارمية والتاجي وأبو غريب والمحمودية ولكل قضاء ثلاث أو أربع نواحٍ تابعة له، حيث تعاني أطرافها من إهمال كبير في كافة القطاعات الخدمية.

أقرأ أيضا