الجوية يبحث عن خاتمة آسيوية سعيدة أمام أجمك

يبحث القوة الجوية العراقي عن خاتمة سعيدة لمشواره، في دور مجموعات دوري أبطال آسيا، عندما يستضيف أجمك الأوزبكي، غدا الاثنين، بملعب فرانسوا حريري في أربيل.

وفقد ممثل العراق الوحيد فرصة التأهل إلى الدور الثاني، بعد هزيمته أمام سباهان أصفهان الإيراني بنتيجة (0-1)، ليحتل المركز الثالث بـ7 نقاط ويودع البطولة مبكرا.

لكن هذا الوداع لا يمنع امتلاك القوة الجوية أهدافا، يسعى لتحقيقها في مباراة الغد، أبرزها تحقيق انتصاره الثالث في دور المجموعات، ليوقع على أفضل مشاركاته في هذه المرحلة من دوري أبطال آسيا.

كما يأمل مدرب الفريق العراقي، أيوب أوديشو، أن يستعيد بعض نجومه مستواهم الفني بعد حالة من التراجع، عقب إرهاق وضغط المباريات المحلية، علاوة على كثرة ترحال اللاعبين مع المنتخب العراقي، في تصفيات مونديال 2026، والتنقل ما بين البصرة وهانوي والكوت، ومن ثم أربيل مسرح المباراة المقبلة.

ويتطلع أوديشو أيضا لتصحيح الهفوات لدى بعض العناصر البارزة، أمثال الحارس محمد حميد، الذي كان شريكًا في المسؤولية عن هدف سباهان مع المدافع حمود مشعان.

وافتقد المهاجم مهند عبد الرحيم التركيز كذلك مؤخرا، فأهدر فرصا سهلة كانت كفيلة بضمان التأهل، وهو مطالب بالتسجيل في مباراة الغد لمصالحة جماهير القوة الجوية.

ويعد النجم الصاعد علي جاسم، صاحب أعلى رصيد تهديفي للقوة الجوية بالبطولات الآسيوية، حيث أحرز 4 أهداف، ولديه القدرة على زيادتها أمام أجمك.

أقرأ أيضا