الجيش الإيراني: على قوى الاستكبار العالمي مغادرة المنطقة “مرعوبة”

صرح قائد القوة البرية للجيش الإيراني، العميد كيومرث حيدري، اليوم الخميس، أن “على قوى الاستكبار…

صرح قائد القوة البرية للجيش الإيراني، العميد كيومرث حيدري، اليوم الخميس، أن “على قوى الاستكبار العالمي مغادرة المنطقة مرعوبة”، مشيراً إلى أنها “أصبحت لا تملك جرأة الحضور في المنطقة بفضل القوة السياسية والردعية للقوات المسلحة الإيرانية”.

وأضاف العميد حيدري، في ملتقى القادة النخبة لوحدت القوة البرية في طهران، أن “قدرة إيران باتت نموذجا في المنطقة، وتعد قوة متفوقة أقليميا بمختلف الأصعدة”، مشددا على أن البلاد بلغت مستويات عالية عسكريا وأن صناعة المعدات والأسلحة في القوة البرية أفضت لامتلاكها قدرات دفاعية بمكانة مطلوبة، حسب وكالة “فارس” الإيرانية.

واعتبر أن الإمكانيات والقدرات التي أوجدها الله في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجغرافيا المقاومة فريدة من نوعها.

وكان العميد كيومرث حيدري، أكد أمس الأربعاء، أن “جميع المعدات العسكرية جاهزة وعلى استعداد للقيام بأي مهمة”.

وقال العميد حيدري، خلال لقائه مسؤولي الفضاء الافتراضي في البلاد، إن “الفضاء الافتراضي هو فضاء للفرص حتى نتمكن من الاستفادة منها على أفضل وجه للارتقاء بمعنويات أفراد القوة البرية”. واختتم قائلا, “اتخذت القوة البرية للجيش إجراءات مكثفة في مختلف المجالات التي تحتاج إلى أن تكون على علم بشكل صحيح وموثوق من خلال الفضاء الافتراضي”.

إقرأ أيضا