السويد تصفع وزير الدفاع العراقي السابق.. لا يحق له الدخول

كشف موقع خبري سويدي، عن منع السلطات في ستوكهولم، وزير الدفاع العراقي السابق، نجاح الشمري،…

كشف موقع خبري سويدي، عن منع السلطات في ستوكهولم، وزير الدفاع العراقي السابق، نجاح الشمري، من دخول أراضيها رغم امتلاكه الجنسية السويدية. وفيما أكد وجود تهم بحقه كمرتكب لجرائم، لفت الى قرار منعه من المساعدات التي كان يتقاضاها هو وعائلته بسبب امتلاكه منزلا في العراق.

وقال موقع expressen السويدي أمس الخميس، وترجمته “العالم الجديد”، إن “مصلحة الضرائب السويدية والمحكمة الإدارية رفضت إعطاء نجاح الشمري (53 عاما)، تصريحا بالدخول والسكن”.

وأوضح الموقع السويدي، أن “ذلك يعود الى أسباب من بينها أنه ما يزال يملك منزلا في العراق”، لافتا الى أن “الشمري حين كان وزيرا للدفاع في العراق، كانت عائلته تحصل على معونات وسكن في السويد، قبل أن تضطر الحكومة العراقية بأكملها إلى الاستقالة بعد احتجاجات حاشدة ضد الفساد”.

ونوه الى أن “نجاح الشمري يرغب بالعودة إلى السويد، لكنه لن يحصل أبدا على أي معونات من دائرة مصلحة الضرائب، لأن المحكمة الإدارية صادقت على قرار الدائرة، والتي رفضت الوثائق التي أرسلها الشمري لدائرة مصلحة الضرائب لأنها مشكوك فيها، خصوصا وأنه الشمري لا يزال لديه منزل في العراق”.

منح سويدية وراتب وزاري عراقي

في نهاية العام الماضي، كان نجاح الشمري في الحكومة العراقية كوزير للدفاع، وفي الوقت نفسه تم تسجيله في شقة بمنطقة ستوكهولم مع عائلته، كما يشير الموقع السويدي.

ولفت الى أنه “على الرغم من راتب الوزير الذي يتقاضاه من العراق، فان أسرته تقاضت مخصصات الأبناء والسكن في السويد”، مشيرا الى أن “الاحتجاجات الجماهيرية ضد الفساد في العراق أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 420 متظاهرا مدنيا، واضطرت الحكومة في النهاية إلى الاستقالة”.

شكوك بارتكاب جرائم حرب

وأكد الموقع السويدي “توجيه تهم للشمري بارتكاب جرائم حرب، لأنه كان يرأس القوات التي قتلت المتظاهرين في العراق، لكن التحقيق الأولي مغلق الان، لعدم كفاية الأدلة”.

وحين أراد نجاح الشمري العودة إلى السويد، تقدم بطلب للحصول على رحلة عودة إلى مكتب مصلحة الضرائب السويدية في Kungsholmen بستوكهولم، في أوائل الصيف، وقد تم رفض الطلب، ما جعله يستأنف الحكم أمام المحكمة الإدارية التي تتبع خط مصلحة الضرائب”.

وكان الشمري قد تقدم مع أسرته بأكملها بطلب للحصول على اللجوء في السويد العام 2009، وحصل على تصريح إقامة دائمة في العام 2011 وأصبح مواطنًا سويديًا في العام 2015، ثم واصل السفر إلى العراق حيث خدم في الجيش.

شاهد الخبر الأصلي ( هنا )
 

إقرأ أيضا