العراق يحصد 3 جوائز في مهرجان دبي السينمائي الدولي

في حفل بهيج حضره مجموعة كبيرة من نجوم السينما وصانعيها من ممثلين، ومخرجين، ونقاد، من جميع أنحاء العالم، ووسائل إعلام عربية وعالمية، تمّ توزيع جوائز \”المهر\” بفئاتها كافة، احتفاءً بعشرة أعوام من الشغف بالسينما، وختام العقد الأول لـ\”مهرجان دبي السينمائي الدولي\”، الذي يُعقد سنوياً برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. 

 وتمّ تكريم أفضل المخرجين العرب، ومخرجين من آسيا وإفريقيا، شاركوا في الدورة العاشرة، بمنحهم جوائز \”المهر الإماراتي\”، وجوائز \”المهر العربي\” بفئاتها، وجوائز \”المهر الآسيوي الإفريقي\”، في دورة تُعتبر الأكثر تنافسية وتنوعاً منذ إطلاق جوائز \”المهر العربي\” في 2006، و\”المهر الآسيوي الإفريقي\” في 2007.

وكانت الدورة العاشرة شهدت حضوراً قوياً لأعمال مخرجين كبار من أمثال السوري محمد ملص، والمصري محمد خان، والفلسطيني رشيد مشهراوي. 

وبمناسبة توزيع \”جوائز المهر\”، قال رئيس مهرجان دبي السينمائي الدولي، عبد الحميد جمعة \”لقد كان التفاعل المجتمعي هذا العام ملموساً بقوة، وقد أسعدنا أيضاً أن نرى مجموعة كبيرة من صانعي وعشاق السينما، من الحريصين على حضور المهرجان في كل عام، من داخل منطقتنا العربية وخارجها. وقد احتفينا معهم هذا العام بمكتسبات السينما العربية خلال العقد الماضي، وشاهدنا أيضاً نتائج جهود تلك السنين، وهي تتجسّد أمامنا في شكل أعمال حظيت بإعجاب الجمهور وخبراء السينما، تلك التي جاءت نتيجة جهود فريق عمل المهرجان عبر مختلف المبادرات والبرامج التي هدفت إلى دعم وتعزيز المواهب السينمائية\”.

وأضاف \”هناك شعور عام بأن السينما العربية بدأت تضع أقدامها بقوة على الساحة الدولية، عبر الاهتمام المتزايد الذي تبديه مختلف المهرجانات الدولية بعرض أعمال السينما العربية، وصعود عدد منها إلى منصات التكريم. وقد كان مهرجان دبي السينمائي الدولي دائماً هو المنصة المشتركة لهذا النشاط الذي يتخذ شكل الظاهرة\”.

وقال مسعود أمر الله آل علي المدير الفني للمهرجان \”من حقّ صانعي السينما العرب والعالميين الذي استضفناهم في مهرجان دبي السينمائي الدولي التباهي بما قدموه من أعمال قوية تُعتبر حجر الأساس لمسيرة مهنية، ستزخر بإبداعاتهم، فمعظم هؤلاء المخرجين يعملون بشكل مستقل، بعيدا أنظمة بوليوود وهوليوود، لذلك نجد أن أعمالهم تتمتع بالاستقلالية والجرأة في الطرح الإبداعي. ونحن في المهرجان فخورون بدعم هؤلاء المبدعين مادياً ومعنوياً، حتى يتمكنوا من إظهار قدراتهم الإبداعية للعالم\”.

وفاز أحمد ياسين من العراق بجائزة الاتحاد الدولي لنقّاد السينما للأفلام القصيرة عن فيلمه \”أطفال الله\”، كما فاز حيدر رشيد من العراق بجائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فيلمه \”القاع\”، كما فازت بافي ياسين عن العراق أيضا بفيلم \”الصوت المفقود\”.

أقرأ أيضا