القائد السابق للحرس الثوري: العراق وسوريا جزء من “محور المقاومة”

في إشارة إلى أهمية العراق وسوريا بالنسبة لإيران، قال يحيى رحيم صفوي، مستشار ومساعد المرشد…

في إشارة إلى أهمية العراق وسوريا بالنسبة لإيران، قال يحيى رحيم صفوي، مستشار ومساعد المرشد الأعلى والقائد السابق للحرس الثوري، إن هاتين الدولتين هما “المكملتان الاستراتيجيتان لمحور المقاومة”.

ووفقا لما ذكرته وكالة “إرنا”، فإن رحيم صفوي، أشار خلال زيارة إلى محافظة سيستان- بلوشستان، إلى التقارب الثلاثي بين إيران والعراق وسوريا، وقال إن هذه الدول هي “محور المقاومة الاقتصادية والسياسية والأمنية ضد إسرائيل وأميركا”.

وفي وقت سابق، أكد قادة الحرس الثوري وكبار الشخصيات الأمنية على أهمية الحفاظ على هذین البلدين.

وبالإشارة أيضا إلى القدرات الاقتصادية لهذین البلدين بالنسبة لإیران، قال رحيم صفوي: “يمكن أن تكون السوق التي تضم 60 مليون عراقي وسوري هدفا لصادرات إيران”.

كما أشار القائد السابق للحرس الثوري إلى القضايا الحالية للأمن الداخلي الإيراني، قائلاً: “تعتبر محافظة سيستان- بلوشستان منطقة حيوية بالنسبة لإيران، بعد محافظة طهران، وإذا كانت هذه المناطق ستضيع، فإن استمرار الدولة والحكومة سيكون صعبًا”.

إقرأ أيضا