بعد إعلان النصر على داعش.. استراليا تسحب مقاتلاتها من العراق

قالت وزيرة الدفاع الاسترالية ماريز باين، اليوم الجمعة، إن بلادها ستنهي الضربات الجوية في العراق…

قالت وزيرة الدفاع الاسترالية ماريز باين، اليوم الجمعة، إن بلادها ستنهي الضربات الجوية في العراق وسوريا وتعيد طائراتها من طراز سوبر هورنيت بعد مشاركتها لمدة 3 سنوات في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

           

وأضافت في مؤتمر صحفي أن القرار اتخذ بعد إعلان العراق النصر على “داعش”.

وقالت باين للصحفيين، “بعد مناقشات مع العراق ومع الدول أعضاء التحالف الدولي، قررت الحكومة الأسترالية أنهاء المهمة وعودة طائراتنا الـ 6 من طراز سوبر هورنيت” إلى الوطن. وأضافت أن المهمة كانت “طويلة وشاقة… قدم كل أفرادنا مساهمة استثنائية”.

وتشارك أستراليا في الجهود التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في الشرق الأوسط منذ عام 2014.

وقالت باين، إن عمليات أستراليا في المنطقة ستستمر وإن 80 فردا يشاركون في مجموعة العمليات الخاصة بالعراق ويشمل ذلك قوات خاصة أسترالية سيواصلون مهمتهم.

ووفقا لـ”رويترز”، يدرب جنود أستراليون قوات عراقية في قاعدة التاجي العسكرية خارج بغداد.

هذا وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في السادس من الشهر الجاري، أن إرهابيي تنظيم “داعش” طردوا عملياً من سوريا والعراق.

كما أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في نفس اليوم، عن الهزيمة الكاملة لتنظيم “داعش” على ضفتي نهر الفرات في سوريا، قائلا، “النصر تحقق وهزيمة الإرهابيين اكتملت”، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة الانتقال إلى العملية السياسية وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في سياق تطور هذه العملية.

إقرأ أيضا