بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.. العراق يتراجع وجمعياته تسجل انتهاكات “خطيرة”

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أصدرت منظمة “مراسلون بلا حدود”، الأحد، تصنيفها للعام 2020، لمؤشر حرية…

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أصدرت منظمة “مراسلون بلا حدود”، الأحد، تصنيفها للعام 2020، لمؤشر حرية الصحافة حول العالم، حيث احتل العراق مرتبة متراجعة كما هو حال بعض الدول العربية، في وقت سجلت جمعيات مدافعة عن الحريات الصحفية تراجعا كبيرا في مستوى الحريات، معتبرة أن العاصمة بغداد هي أخطر مدن البلاد في ممارسة العمل الصحفي.

وبحسب مؤشر حرية الصحافة، فقد حلت تونس في مقدمة البلدان العربية، فيما حلّت جيبوتي بالمرتبة الأخيرة، وإذ حل لبنان في المرتبة 102، جاء العراق في المرتبة 162، والجزائر في المرتبة 146، ومصر في المرتبة 166، والسعودية في المرتبة 170، فيما حلّت سوريا في المرتبة ما قبل الأخيرة بين الدول العربية في المرتبة 174.

في الأثناء، أصدرت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، تقريرها الذي سجل تراجعا خطيرا في حرية العمل الصحفي، وتزايد مؤشر التضييق على الصحفيين، فيما رصدت الجمعية اغتيال 5 صحفيين، و 64 حالة تهديد بالقتل، فضلا عن تسجيل حالتي اختطاف، و35 حالة اعتقال واحتجاز، و تسجيل 225 حالة اعتداء بالضرب، ومنع تغطية للعاملين في مجال الصحافة والاعلام، ورفع 16 دعوى قضائية ضد صحفيين في ظل غياب محكمة النشر المختصة بقضايا جرائم النشر.

واعتبرت الجمعية بغداد أخطر محافظة للعمل الصحفي في العراق، إذ سجلت لوحدها نحو 150 حالة انتهاك، تليها البصرة بتسجيلها اكثر من 60 حالة، موصية صناع القرار في البلاد لإيجاد حلول للحد من الخروق والانتهاكات والسعي لتوفير بيئة قانونية آمنة للعمل الصحفي امتثالا للدستور والتزاما بالمواثيق والمعاهدات الدولية.

تقرير جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق

الى ذلك، رصد التقرير السنوي لمنتدى الاعلاميات العراقيات تصاعد معدلات العنف ضد السلطة الرابعة في العراق وتنوع ملفات القمع والتهديد والخطف والقتل والابتزاز والتشهير لصحفيات وصحفيين يعملون في مختلف مدن العراق، والتي كانت عائقا امام مزاولتهم مهنتهم بالشكل الذي يتلاءم مع المعايير والمبادئ المقرة للمهنة، كذلك عمدت بعض الجهات الحكومية الى تقييد حريتهم ومنعهم من تغطية احداث مهمة، خاصة ما يتعلق بالتظاهرات التي انطلقت في الاول من اكتوبر العام الماضي و ما رافقها من قطع خدمة الانترنت وحجب بعض مواقع التواصل الاجتماعي في معظم المحافظات العراقية.

وتضمن تقرير المنتدى ثلاثة محاور: سلامة وحماية العاملين في القطاع الاعلامي، وبالاضافة الى حرية العمل الصحفي واستقلالية المؤسسات الاعلامية، فضلا عن مدى مراعاة النوع الاجتماعي والمساواة بين الجنسين في الحقل الاعلامي.

تقرير منتدى الاعلاميات العراقيات

يشار الى أن العراق حل في المرتبة 156 في مؤشر الحريات الصحفية في العام الماضي.

الكاريكاتير للفنان العراقي أركان قاسم

أقرأ أيضا