تركيا: إسرائيل الطفل المدلل للغرب والساكت على الظلم شريك فيه

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أن الدول الغربية لم تطالب حتى بوقف…

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أن الدول الغربية لم تطالب حتى بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، مؤكدا أن “من يسكت على الظلم شريك كامل فيه، فيما أشار الى ان إسرائيل الطفل المدلل للغرب.

وقال اردوغان في كلمة خلال القمة العربية الإسلامية الطارئة في الرياض لبحث الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، إن “الكلام يعجز عن وصف ما يجري في غزة واستهداف المستشفيات ودور العبادة والمدارس بشكل وحشي”، مشيرا الى انه “رأينا أمهات يحضن أطفالهن وفارقن الحياة وآباء يبحثون عن أفراد عائلاتهم بين الركام والحطام”.

وأضاف، ان “الأمريكيين والغرب الذين يدافعون عن حقوق الإنسان لا يلومون إسرائيل، ولا يتحدّثون عن حقوق الإنسان في فلسطين.. لقد نسي الغرب حقوق الإنسان أمام ممارسات إسرائيل”، مبينا ان “الدول الغربية لم تطالب حتى بوقف إطلاق النار”.

وتابع، ان “أرسلنا حتى الآن 10 طائرات مساعدات إنسانية وطبية لأهالي غزة”، مؤكدا ان “من يسكت على الظلم هو شريك كامل فيه”.

ولفت الى انه “لا بد من الكشف على الأسلحة النووية التي تمتلكها إسرائيل، ويجب على الوكالة الدولية للطاقة النووية متابعة هذا الأمر، وألا يمرّ هذا الأمر مرور الكرام”، مبينا ان “إسرائيل هي الطفل المدلل للغرب”.

واكد على انه “يجب إنشاء صندوق لإعادة إعمار غزة، ولا يمكن الحديث عن التطبيع في المنطقة دون حل القضية الفلسطينية”، مشددا على ان “الحل يجب أن يكون بإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية”.

وأوضح، ان “غزة التي حرمت من المساعدات الإنسانية صارت تشبه جهنم، ولا بد من النظر في جرائم إسرائيل في مجلس حقوق الإنسان، ومحكمة الجنايات الدولية”.

واختتم قوله بأنه “يجب أن نلعب دورا مهما في حماية القدس الشريف، لأن إسرائيل تريد تطبيق ما تريده هناك بشكل كامل”، مؤكدا ان “القدس خط أحمر بالنسبة لنا”.

أقرأ أيضا