تغريدات عن غزة تحرم أميركيا وظيفته

طالب أستاذ جامعي، خسر وظيفة كان سيشغلها بسبب تغريداته على موقع تويتر عن الحرب في غزة، جامعة إيلينوي في أوربانا شامبين، أمس الأول الثلاثاء، بإعادة تعيينه استنادا إلى حرية التعبير وحرية التعليم.

 

لكن الجامعة قالت إنها ثابتة على موقفها بسحب وظيفة الأستاذ من ستيفن سالايتا، بسبب تغريداته المؤيدة للفسلطينيين والمعادية لإسرائيل، والتي وصفتها بأنها غير متحضرة ومهينة.

 

وأثار إلغاء التعاقد مع سالايتا في اب أغسطس قبل أسبوعين من بدء التدريس جدلا واحتجاجات في الجامعة وجامعات أخرى بشأن حرية التعليم والسياسة.

 

وكتب سالايتا تغريدات كثيرة أثناء الحرب ومن بينها تغريدة في الأول من اب أغسطس تقول \”مؤيدو إسرائيل يجب إجبارهم على رؤية صور الأطفال الباسمين الذين قتلوا بدون توقف في غزة\”.

 

وألف سالايتا، الأميركي المولد من أبوين من فلسطين والأردن، عددا من الكتب وعمل بالتدريس في فرجينيا تيك قبل قبول العمل في إيلينوي.

 

ويوم أمس الأول الثلاثاء، ترك عدد من طلاب الجامعة محاضراتهم للاستماع إلى أول تصريح علني من سالايتا منذ إلغاء الجامعة تعيينه في قسم الدراسات الأميركية الهندية.

 

وتحدث سالايتا وإلى بجانبه بعض أستاذة الجامعة الذين يؤيدونه.

 

ودافع عن تغريداته على موقع تويتر، قائلا إنها كانت عاطفية وتلقائية وتعكس فزعه من قتل الفلسطينيين.

 

واتهم الجامعة بفصله تحت ضغط من متبرعين أغنياء لا تعجبهم آرائه الداعمة للفلسطينيين.

 

ولم ترد مسؤولة الشؤون العامة، روبين كالر، على زعم سالايتا بوجود ضغط سياسي.

 

وأرسلت بيانا جاء فيه أن الجامعة متمسكة بقرارها بعدم تعيين سالايتا.

 

وقال سالايتا  إنه ليس معاديا للسامية. 

إقرأ أيضا