جماهير البرازيل تحرق أعلام بلادها وصحافتها تصف الهزيمة بـ(العار)

بدأت بعض الجماهير البرازيلية المصدومة في إحراق أعلام منتخب السامبا فضلاً عن بعض الاشتباكات داخل مدينة ساو باولو بعد الهزيمة التاريخية الساحقة أمام المنتخب الألماني في المربع الذهبي من مونديال البرازيل.

 

واجتاحت صور إحراق الأعلام البرازيلية مواقع التواصل الاجتماعي والصحف البرازيلية، تعبيرا عن الغضب العارم لمستوى السيليساو أمام ألمانيا.

 

وتعرض منتخب السامبا لهزيمة ساحقة أمام منتخب ألمانيا وانتهى الشوط الأول بخمسة أهداف مقابل لا شيء، قبل أن تزداد الغلة في الشوط الثاني في فضيحة تاريخية كبرى، وتنتهي المباراة 7-1.

 

وتلقت البرازيل 5 أهداف في شباكها لأول مرة منذ كأس العالم 1938 أي منذ  76 عاماً، ثم ازداد الطين بلة على البرازيليين عندما سجل شورله الهدفين السادس والسابع في الشوط الثاني.

 

أما الصحافة البرازيلية فقد شنت فور انتهاء المباراة حربا اعلامية ضد منتخب بلادها، ووصفت الهزيمة بـ\”العار\”.

 

فقد عنونت صحيفة \”لانسينت\” بالخط العريض: أضخم عار في التاريخ، البرازيل تتعرض للإذلال من الألمان وسجل الظاهرة رونالدو بات في مهب الريح\”.

 

فيما قالت صحيفة \”زيرو هورا\” على صفحتها الرئيسية بحسب موقع كورة، \”أيُّ ذل أكبر، البرازيل والفشل الذريع على أرضها وبين جماهيرها بخسارة سباعية من الألمان، حلم اللقب بين الأرض والجمهور تلاشى في مينراو\”.

 

بدورها قالت صحيفة \”كوريو برازيلنوس\” إن \”ألمانيا تُحمِّل العار لمنتخب البرازيل على أرضه وبين جماهيره بسباعية في مينيراو\”.

 

وختاماً قالت صحيفة \”غازيتا ايسبورتيفا\” إنه \”بدون نيمار، سقط القناع وتعرضنا للإذلال، الحلم باللقب على أرض البرازيل تحول اليوم لواقع فرضه الألمان\”.

إقرأ أيضا