جنرال إيراني: من المؤسف أن تتاح لمثليّ فرصة للوصول إلى الرئاسة الأمريكية

استهجن قيادي عسكري إيراني رفيع المستوى، أن يسمح لشخص مثلي جنسيا، أن يترشح للرئاسة في…

استهجن قيادي عسكري إيراني رفيع المستوى، أن يسمح لشخص مثلي جنسيا، أن يترشح للرئاسة في الولايات المتحدة، معتبرا ذلك دليلا على انحطاط الغرب.

جاء ذلك في تصريحات للواء مصطفی إیزدي، قائد مقر الدفاع السيبراني ومواجهة التهديدات الجديدة في الجيش الإيراني، ونائب رئيس الأركان الإيرانية، والقيادي السابق في الحرس الثوري، أدلى بها في حوار مع القناة الخامسة الإيرانية يوم الجمعة، حسبما ترجمها معهد بحوث إعلام الشرق الأوسط “MEMRI” الذي يتخذ من واشنطن مقرا له.

وقال إیزدی في إشارة ضمنية إلى أحد المرشحين في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، وهو بيت بوتيدجيدج، الذي لا يخفي مثليته الجنسية, “الإنسان يختلف عن الحيوان.. الغرب في أزمة.. من دواعي الأسف أن يكون مرشح للرئاسة (الأمريكية) – واستحي من أن اسميه بالاسم – مثليا .. وأكثر من ذلك، أن تكون له فرصة (للفوز). هذا هو الانحطاط الحقيقي”.

تجدر الإشارة إلى أن هذه التصريحات صدرت قبل يومين من إعلان بوتيدجيدج عن انسحابه من السباق الانتخابي على خلفية نتيجته المخيبة في الجولة الأخيرة من الانتخابات التمهيدية في ولاية كارولينا الجنوبية أمس الأحد.

أقرأ أيضا