حرب إنجليزية فرنسية على سانشيز

تلوح في الأفق بوادر منافسة قوية للغاية بين عملاقين بالدوري الإنجليزي والفرنسي على الفوز بصفقة من العيار الثقيل خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وقالت صحيفة (ميرور) البريطانية في تقرير مطول لها إلى أن نادي باريس سان جيرمان يسعى بقوة لضم أليكسيس سانشيز مهاجم آرسنال خلال فترة الانتقالات الشتوية، ما سيدفع إدارة مانشستر سيتي الإنجليزي للتحرك أيضًا لحسم هذه الصفقة.

وأضافت أنه على الرغم من إمكانية انتقال سانشيز لأي نادٍ مجانًا بنهاية الموسم الجاري، إلا أن رغبة اللاعب التشيلي في الرحيل قوية للغاية في ظل سعيه للفوز بالألقاب وتقدمه في السن ببلوغه 29 سنة الشهر المقبل، إضافة إلى تأثره نفسيًا بفشل منتخب بلاده في التأهل لمونديال 2018.

ولفتت إلى أن بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي يرغب في العمل مع أليكسيس سانشيز مجددًا بعدما كان وراء ضمه إلى برشلونة في صيف 2011، ولكنه يفضل إرجاء الصفقة لنهاية الموسم، وقد يعجل بها في حالة حدوث أي إصابات بخط هجوم السيتيزن.

أما إدارة الفريق الباريسي فكانت على وشك ضم أليكسيس سانشيز الصيف الماضي، إلا أن المفاوضات تعطلت بعد ضم الثنائي نيمار جونيور وكيليان مبابي بما يزيد عن 400 مليون يورو.

وأوضحت (ميرور) أن النادي الباريسي عاد مجددًا للاهتمام بضم سانشيز في ظل وجود نية للإطاحة بالمهاجم الأوروجواياني إدينسون كافاني هداف الفريق لتوتر العلاقة بينه وبين نيمار جونيور.

وذكرت أن الميزة التي ستشعل الحرب على أليكسيس سانشيز بين الناديين الإنجليزي والفرنسي أنه يمكنه المشاركة في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا، خاصة أنه لم يلعب سوى مباراة وحيدة مع آرسنال في مسابقة الدوري الأوروبي.

إقرأ أيضا