خطوات بسيطة لإنقاذ الأطفال من مشكلة المغص

يعاني الكثير من الأطفال من مشكلة المغص، وتقول بعض النظريات أن جهاز الطفل الهضمي لا يزال…

يعاني الكثير من الأطفال من مشكلة المغص، وتقول بعض النظريات أن جهاز الطفل الهضمي لا يزال غير ناضج ويتعلم كيفية العمل ونظريات أخرى تشير إلى أن المغص نتيجة عدم تحمل الطعام وردود الفعل على المشاعر أو ضغوط الأسرة.

وذكر موقع centrespringmd أنه من غير الواضح ما الذي يسبب المغص للطفل، ولكن هناك طرق طبيعية لتهدئة المغص ينصح بها الخبراء ومن بينها إدراج بعض التدابير الوقائية، إذ أن الأطفال الذين يرضعون من الثدي يحتاجون إلى الرضاعة كل ساعتين، لذلك لا تترددي في إطعام طفلك عند الطلب، خاصة في الأشهر 2-3 الأولى من الحياة. واعلمي أن الأطفال الذين يشربون الحليب الصناعي المدعم بالحديد يعانون من مغص أقل من أولئك الذين يشربون الحليب الصناعي غير المدعم بالحديد.

وكذلك من المهم توفير بيئة مهدئة للطفل، مثل تشغيل الموسيقى الهادئة للطفل وتخفيف الأضواء وحاولي حمل طفلك في أوضاع مختلفة يمكن أن يساعد الضغط قليلاً على بطونهم، لذا فإن حمل الطفل على كتفك أو ساقك مع بطنه إلى أسفل يمكن أن يكون مهدئا.

ويمكن أيضاً استخدام الزيوت العطرية لتقليل المغص، حاولي تدليك بطن طفلك باستخدام زيت الزيتون الدافئ أو زيت جوز الهند، مع إضافة قطرة من الزيت العطري الى جانب الزيوت الأساسية التي تعمل بشكل أفضل لمشاكل البطن والمغص مثل عطر الزنجبيل والخزامى والبابونغ واللافندر. فمزيج الزيت الدافئ إنه مهدئ لكل من الطفل والوالدين، بالإضافة إلى أنه يشجع على الترابط بينما يجعل الطفل يشعر بالتحسن.

أقرأ أيضا