رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية السابق يسأل عن “اليوم التالي” حال شن حرب على لبنان

قال رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية السابق تامير هيمان، إن صورة إسرائيل كدولة قوية عسكريا تتراجع وتواجه خطر العزلة.

وأضاف أنه “إذا نشبت حرب شاملة في الشمال فلن تشبه أي حدث آخر تعيشه الجبهة الداخلية المدنية في إسرائيل”، بحسب ما ذكرت قناة “mako” العبرية.

وتابع “قبل أن نقرر شن حرب شاملة في لبنان يجب تحديد كيف ستنتهي وما سيدفع حزب الله لقبول وقف إطلاق النار”.

ولفت إلى أن الفشل في حرب واسعة ضد “حزب الله” من شأنه أن يجعل إسرائيل في وضع أسوأ من الوضع الحالي.

وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي يوم الأربعاء الماضي، بأن 215 صاروخا أطلقت من لبنان على الشمال منذ ساعات الصباح، عقب اغتيال إسرائيل لقائد كبير في “حزب الله” ليل أمس.

ويأتي هذا التصعيد عقب اغتيال إسرائيل لمقاتلين في “حزب الله”، بينهم قائد كبير (طالب سامي عبد الله “الحاج أبو طالب”)، عبر استهداف منزل مأهول ببلدة جويّا في عمق الجنوب اللبناني بثلاثة صواريخ، ليل الثلاثاء،

من جهته، توعد رئيس المجلس التنفيذي لـ”حزب الله” هاشم صفي الدين بتصعيد العمليات ضد إسرائيل، ردا على اغتيال القيادي العسكري البارز.

إقرأ أيضا