رد قوي من قائد الحرس الثوري على تقارير إسقاط أمريكا طائرة إيرانية مسيرة

نفى قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، ما أعلنته الولايات المتحدة الأمريكية، عن إسقاطها…

نفى قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، ما أعلنته الولايات المتحدة الأمريكية، عن إسقاطها طائرة مسيرة إيرانية فوق الخليج، داعيا واشنطن لتقديم دليل على ادعائها.

وقال سلامي، في تصريحات نقلتها وكالة “فارس” الإيرانية، خلال جولة له بمحافظة لرستان: “نعلن بشكل رسمي أنه لم يتم إسقاط أية طائرة مسيرة للحرس الثوري، هذا الادعاء كذبة كبيرة، وقد أثبتنا ذلك”.

وتابع: “بقيت طائرتنا المسيرة فوق مياه الخليج لمدة ثلاث ساعات وأربعين دقيقة، ونفذت أعمال المراقبة والرصد بشكل كامل، وقامت هذه الطائرة المسيرة بإرسال صور لعمليات الشحن في المنطقة وخارج المنطقة، وأرسلتها إلى قاعدتها، وقمنا ببث هذه الصور إلى الشعب الإيراني والرأي العام”.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني: “إذا كان العدو يدعي أنه أسقط طائرة مسيرة لإيران فليقدم الوثائق التي تثبت ذلك، لا أحد في العالم اليوم يقبل أي تصريح بدون وثائق تثبته”.

وكان وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، قال في وقت سابق، اليوم، إنه لم يتم إسقاط أي طائرة بدون طيار إيرانية، وذلك بعد أن أعلن الجيش الأمريكي أنه اتخذ إجراء ضد طائرتين إيرانيين في الأسبوع الماضي.

ونقلت وكالة “إيسنا” الإيرانية عن حاتمي القول “لقد نشرنا صورة للطائرة الأمريكية بدون طيار التي اسقطناها”. وأضاف “إذا ادعى أي شخص أنهم أسقطوا طائرة مسيرة لنا، فليظهر ذلك”، مؤكد أنه لم يتم إسقاط طائرة بدون طيار إيرانية.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الخميس الماضي، أن السفينة الحربية الأمريكية “بوكسر” قد أسقطت طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز، بعد أن اقتربت منها نحو 900 متر، ولم تكترث للتحذيرات الموجهة لها حسب قوله.

وقال ترامب “جرى تدمير الطائرة المسيرة على الفور”، مضيفا أن الطائرة المسيرة كانت تشكل تهديدا للسفينة الأمريكية. كما دعا ترامب الدول الأخرى لحماية سفنهم.

لكن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نفى أن تكون لدى طهران أي معلومات حول فقدان طائرة مسيرة لها في منطقة الخليج.

إقرأ أيضا