صالحي: اتفاق جنيف يدخل حيز التنفيذ في 20 كانون الأول

اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي، ان اتفاق ايران والسداسية الدولية في جنيف سيدخل حيز التنفيذ في عشرين كانون الاول المقبل.

ووصف صالحي في تصريح للصحفيين امس الاربعاء، على هامش اول مؤتمر وطني لاجهزة التعجيل في جامعة اميركبير بطهران الاتفاق بـ\”المنعطف بالنسبة لايران\”، مضيفا انه \”ليس هناك شيئا في الاتفاق لم يجر نشره\”. 

وحول وقف التخصيب بنسبة عشرين بالمائة طبقا لاتفاق جنيف، قال صالحي \”اننا سنعلق التخصيب بنسبة عشرين بالمائة على مدى ستة اشهر، ولكننا تمكننا من انتاج 405 كيلوغرامات من اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين بالمائة ما سيسد حاجة مفاعل طهران للابحاث من اليورانيوم لسنوات طويلة\”. 

وعن زيادة زيارات مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية للمنشاءات النووية الايرانية أفاد صالحي ان \”مفتشي الوكالة يقومون حاليا بزيارات مفاجئة للمنشاءات وفقا للاتفاق\”. 

وحول انتاج وقود مفاعل اراك والتكهنات حول وقف الانتاج فيه، بين صالحي \”لقد تقرر وقف انتاج الوقود في مفاعل اراك خلال الاشهر الست المقبلة\”. 

واكد صالحي ان \”اتفاق جنيف لا يتضمن اي مادة تشير الى وقف الانشطة النووية في ايران\”، واصفا الانتقادات لهذا الاتفاق بانها \”بعيدة عن الواقع\”. 

إقرأ أيضا