علماء نفس يتوصلون الى الأسس الرئيسية لاستقرار العلاقات الزوجية

اجرى علماء في طب النفس مراقبة علمية دقيقة على مدار 50 عاماً وقد شملت 40…

اجرى علماء في طب النفس مراقبة علمية دقيقة على مدار 50 عاماً وقد شملت 40 ألف حالة زواج، بغرض وضع الأسس الرئيسية لضمان استقرار العلاقات الزوجية وتجنّب حدوث حالات الطلاق.

وضمّت الدراسة أطباء في علم النفس، بينهم الدكتور جون غوتمان وزوجته الدكتورة جولي شوارتز، وهما مؤسّسا معهد “غوتمان” لدراسات علم النفس، كما أنهما مؤلفا كتابَي “وصفة الحب: سبعة أيام لمزيد من الحميمية والتواصل والفرح” و”المبادئ العشرة للعلاج الفعال للأزواج”.

نشر موقع شبكة CNBC تقاصيل الدراسة التي قال فيها عالما النفس إن كل ارتباط أو علاقة زوجية فريدة من نوعها، ولها مجموعة من التحديات الخاصة بها، ولكنْ هناك عامل مشترك واحد بين جميع الأزواج يتلخص في أنهم يريدون أن يكونوا موضع تقدير، وأن يتم الاعتراف بجهودهم، وبالتالي فإن كلمة السر في نجاح العلاقات الزوجية هي كلمة “شكراً”.

ولفت الطبيبان إلى أن العلاقة الزوجية المزدهرة تتطلب التمتع بثقافة التقدير والامتنان، حيث ينبغي إجادة ملاحظة ما يقوم به شريك الحياة بشكل صحيح، بمعنى التركيز على الإيجابيات وليس السلبيات. ويمكن اكتساب تلك الثقافة من خلال التخلص من أساليب التفكير السامّة والبحث عن الإيجابيات وقول كلمة “شكراً”.

وأوضحت الدراسة أن المرء يقول “شكراً” تقريباً طوال اليوم من دون تفكير، وذلك في العمل، مع زملائه، في المحلات والأماكن العامة… ولكن في أهم علاقات حياته قد ينسى مدى أهمية قول “شكراً” لشريك الحياة.

ويقول عالما النفس الدكتور غوتمان والدكتورة شوارتز إنه عندما يبدأ الزوج أو الزوجة في التعبير عن تقديره للطرف الآخر، يصبح من السهل تعزيز العلاقات الزوجية وتزدهر.

أقرأ أيضا