“كورونا” يهدد معيشة أكثر من مليار شخص في أنحاء العالم

أفادت بيانات منظمة العمل الدولية، بأن الفيروس التاجي “كورونا” يمكن أن يترك أكثر من مليار…

أفادت بيانات منظمة العمل الدولية، بأن الفيروس التاجي “كورونا” يمكن أن يترك أكثر من مليار شخص في أنحاء العالم، من دون عمل.

ورصدت البيانات الرسمية، التي نقلتها وكالة بلومبرغ، أن أكثر من مليار شخص معرضون لخطر مرتفع من جهة خفض الرواتب أو فقدان الوظائف، وخاصة في مجالات الصناعة الفندقية والمطاعم والصناعات المختلفة وتجارة التجزئة.

وبهذا الشأن، قالت منظمة العمل الدولية مؤخرا، إن “هؤلاء العمال يواجهون تقليصا حادا ومدمرا في ساعات العمل، وخفضا في الأجور، والطرد من العمل”.

وفيما تنفق العديد من الحكومات بالفعل المليارات للتخفيف من مضاعفات الوباء على الشركات والعاملين فيها، دعت منظمة العمل الدولية إلى تقديم المساعدة الفورية للموظفين والشركات من أجل الحماية من التقليص والإغلاق.

وأشارت منظمة العمل الدولي، إلى أن الأزمة المتأتية على خلفية تفشي الفيروس التاجي في العالم ستؤدي إلى تقليص ساعات العمل بنسبة 6.7 ٪ في الربع الثاني من عام 2020.

وحذرت قبل ذلك، كريستالينا غيورغيفا، المديرة العامة ل‍صندوق النقد الدولي، من أن الاقتصاد العالمي توقف عمليا بسبب وباء الفيروس التاجي، مشددة أيضا على أن الركود الحالي، أسوأ مما كان عليه خلال الأزمة بين عامي 2008-2009.

أقرأ أيضا