(لوفتهانزا) الألمانية تستأنف رحلاتها إلى أربيل ولن تطير فوق (داعش)

أعلنت أكبر شركة طيران أوروبية، استئناف رحلاتها من وإلى مدينة أربيل، فيما أشارت إلى تجنبها المجال الجوي فوق المنطقة التي يسيطر عليها تنظيم \”داعش\”.

وقالت شركة \”لوفتهانزا\” الألمانية، إنها \”ستستأنف ابتداء من الاثنين (أمس) رحلاتها من وإلى مدينة أربيل الواقعة في شمال العراق ولكنها ستواصل تجنب المجال الجوي فوق المنطقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية\”.

 

وأضافت \”لوفتهانزا\”، وهي أكبر شركة طيران في أوروبا من حيث العائدات، أن \”الرحلات إلى آسيا ومناطق الشرق الأوسط الأخرى ستستمر في تفادي المرور بالعراق\”.

 

وأوضحت الشركة أن \”هذه التغييرات في طرق الرحلات الجوية ستسري على لوفتهانزا، فضلا عن لوفتهانزا لشحن البضائع والخطوط الجوية النمساوية والسويسرية\”. وذكرت أن \”طرق الطيران الجديدة لن تقلل زمن الطيران بشكل كبير\”.

 

ونفى مكتب القائد العام للقوات المسلحة، أمس الأول الأحد، تعرض مطار بغداد لأي اعتداء في الأشهر الستة الماضية، داعيا وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في نقل المعلومة، فيما أشار إلى حرص عمليات بغداد على توفير الأمن داخل المطار وخارجه.

 

وأعلنت شركات إير فرانس- كيه.إل.إم وفرجين أتلانتيك البريطانية وإير برلين الألمانية وشركة إل.أو.تي البولندية أن طائراتها لن تحلق فوق المجال الجوي العراقي لدواع أمنية بعد يوم من إعلان شركة طيران الإمارات تجنب المنطقة.

إقرأ أيضا