(لوك أويل) تباشر إنتاج النفط في غرب القرنة2: أكبر مشروع تنفذه شركة روسية بالعالم

بدأت شركة \”لوك أويل\” الروسية، أمس السبت، إنتاج النفط في حقل \”غرب القرنة2\” بطاقة تصل 120 ألف برميل يوميا.

وقال وحيد ألكبيروف، الرئيس التنفيذي للشركة، إن الشركة استثمرت حتى الآن 4 مليارات دولار منذ بدء أعمالها قبل سنتين في الحقل. وكان ألكبيروف، ذكر في تصريح سابق أن \”لوك أويل\” تخطط لرفع حجم الإنتاج في الحقل ليبلغ نهاية العام الحالي نحو 400 ألف برميل يوميا، بحسب روسيا اليوم.

و\”غرب القرنة2\” ثاني اكبر حقل نفطي في العالم، ويقع على بعد 65 كيلومترا شمال غرب مدينة البصرة. واكتشف الحقل العام 1973 في عمليات تنقيب أجراها الجيولوجيون السوفيت. ويعد \”غرب القرنة2\” ثاني أكبر حقل نفطي غير مستغل في العالم، باحتياطيات قابلة للاستخراج تبلغ نحو 14 مليار برميل.

ويسعى العراق إلى زيادة إنتاجه النفطي إلى 12 مليون برميل يوميا في 2017.

ووقعت وزارة النفط مع \”لوك أويل\” عقدا لمدة 20 عاما لتطوير المرحلة الثانية من حقل غرب القرنة في البصرة ضمن جولة تراخيص في كانون الأول 2009.

وكانت \”لوك أويل\” فازت بالتعاون مع شركة \”شتات أويل\” النرويجية بمناقصة استثمار حقل \”غرب القرنة2\”، إلا أن الأخيرة انسحبت من المشروع في أيار 2012.

وقال أركادي دفوركوفيتش، نائب رئيس الحكومة الروسية الذي حضر حفل افتتاح الحقل، إن \”غرب القرنة2\” هو \”أكبر مشروع تنفذه شركة روسية في العالم\”، مؤكدا أن الإنتاج في الحقل سوف يصل ما يعادل 10 في المائة من حجم إنتاج النفط الروسي.

وقال عبد الكريم لعيبي، وزير النفط، إن \”احتياطي حقل القرنة2 سيبلغ أكثر من 14 مليار برميل خلال السنوات القليلة القادمة من عمر المشروع\”. وبيّن أنه \”تم انجاز محطات مهمة في الحقل مثل محطة معالجة بطاقة إنتاجية 400 ألف برميل، كما تم حفر أكثر من 48 بئرا نفطيا فيه.\”

وأضاف لعيبي أنه \”إلى جانب هذه المحطات، هناك منشآت عديدة لمعالجة المياه والخدمات الأخرى المصاحبة\”.

وأعلن حسين الشهرستاني، نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، إن طاقة العراق الإنتاجية للنفط، ماعدا إقليم كردستان، بلغت 3.5 مليون برميل يوميا. وقال إن \”حقل القرنة2 يعتبر بالقياسات العالمية حقل فوق العملاق\”، معبرا عن أمله في أن \”تحل الخلافات ويبدأ تصدير النفط المنتج في الإقليم بداية الشهر القادم وبنفس الآليات المعتمدة بكل حقول النفط في العراق عبر شركة تصدير النفط الوطنية\”.

ويتوقع العراق، ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة الدول المصدرة للنفط \”أوبك\”، ارتفاعا في حجم إنتاج النفط العام المقبل، مع زيادة الشركات الأجنبية العاملة في حقوله النفطية الجنوبية الإنتاج إلى أعلى مستوى على الإطلاق.

ولفت لعيبي إلى أن العراق سيحتفل في أيار المقبل ببدء إنتاج حقل بدرة النفطي، مبينا أن هذا الحقل تقوم بتطويره شركة \”غازبروم\” الروسية.

وتعادل احتياطيات حقل بدرة بحسب التقديرات الأولية، 3 مليارات برميل من النفط، وتبلغ الاستثمارات فيه حوالي ملياري دولار.

إقرأ أيضا